الجمعة 21 يناير 2022
توقيت مصر 19:49 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

«زوجتي بتخوني وأنا عارف بس بحبها!».. تعرف على الرد

T15316761471a2077142426a3c35dee7e22cebb2e47image
ا
Native
Teads

تلقى الدكتور مبروك عطية، الداعية الإسلامي، سؤالا غريبا من سائل ويقول في سؤاله "زوجتي بتخوني وأنا عارف بس بحبها وأريد إنهاء الأزمة بدون خسارة".
ورد الدكتور مبروك عطية، الداعية الإسلامي، في فيديو له، إن عبارة الخيانة الزوجية ليست صحيحة لأن الذي حرم الزنا هو الله سبحانه وتعالى في قوله تعالى "وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا ۖ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا" ولذلك فهي خيانة لله تعالى وليست خيانة للزوج.
وأضاف مبروك عطية، أن ثبوت جريمة الزنا في شرع الله، هو أن يرى الرجل رجل آخر مع زوجته في غرفة النوم، ويأتي بأربعة شهود عدول ويمرر حبل بينهما حتى تثبت جريمة الزنا.
وأكد أن الشهود لابد وأن يكونوا عدول عدالة ظاهرة وباطنة ، منوها بأنه لم تثبت الجريمة في الإسلام إلا بالإقرار ، فجاء رجل اسمه ماعز للنبي أربعة أيام وأخبره بأنه زنى بامرأة خلال الأربعة أيام.
وأشار إلى أن هذه الجريمة تثبت أمام القاضي وعلى الزوج أن يذهب للمحكمة وللقاضي تقرير ما يراه مناسبا.
ونصح مبروك عطية هذا الزوج، ألا يوهم نفسه بالحب لأن الحب لا يوصل للخيانة، ونحن في عصر أصبح الحب فيه مجرد كلام.