السبت 16 أكتوبر 2021
توقيت مصر 14:32 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

شتائم وألفاظ بذيئة.. تقرير اتحاد الكرة يفجر مفاجآت عما فعله شيكابالا

612b7a9242360453541b8df9
ا
Native

كشف المستشار عادل الشوربجي، رئيس لجنة الانضباط باتحاد الكرة، حيثيات تخفيف عقوبة إيقاف محمود عبد الرازق شيكابالا، لاعب الزمالك.
وأضاف رئيس لجنة الانضباط باتحاد الكرة، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج على مسئوليتي المذاع على قناة صدى البلد، تقديم الإعلامي أحمد موسى، أن «لجنة المسابقات وقعت العقوبات على شيكابالا وفقا للائحة، ولجنة الانضباط تلقت تظلما من نادي الزمالك، تضمن 4 مطالب بشأن شيكابالا وحازم إمام والنادي بصفة عامة، وتم اتخاذ القرارات بعد الإطلاع على كافة الوقائع»، مشيرا إلى أن اللجنة اعتمدت على أدلة مادية ثابتة بالأوراق كتقرير الحكم مراقب المباراة، ولم تنظر إلى أدلة قولية أو أحاديث تلفزيونة.
وأشار إلى أن تقرير الحكم نص على أن الدقيقة 34 من الشوط الثاني شهدت إيقاف المباراة لمدة 3 دقائق بعد نزول جمهور الزمالك للملعب، إضافة إلى عدم تمكن الحكام من الخروج إلى غرفة الملابس بسبب تجمع جمهور الزمالك أمام بوابة الخروج، ومحاولة شيكابالا اقتحام بوابة الخروج وتوجيهه ألفاظ بذيئة إلى مسؤولي اتحاد الكرة، فسادت حالة من الفوضى بسبب إصراره على فتح البوابة.
وأضاف «تقرير مراقب المباراة المراقب تضمن توجيه هتافات جماعية وسباب من المنتمين للزمالك أثناء وبعد المباراة، ونزول جمهور الزمالك مما أدى إلى توقف المباراة، وأوضوح المراقب أنه رغم التنبيه على لاعبي الأبيض بعد انتهاء المباراة بعدم الخروج نظرا للتزاحم، تخوفا من اقتحام الجمهور للملعب، إلا أن شيكابالا أصر على فتح المباراة وقال أخذنا الدوري رغم أنف اتحاد الكرة، ووجه السباب، مما أثار المتواجدين في المدرجات فوجهوا السباب للمسؤولين، إضافة إلى أن حازم إمام قال إذا لم يُفتح الباب لن نتسلم درع الدوري».

وأكمل «اطلعنا على كل الفيديوهات لكن لم نشير إليها في حيثيات حكمنا استعملنا سلطتنا التقديرية في القرار»، مؤكدا أن قرار اللجنة جاء بإجماع جميع أعضاء اللجنة.
ولفت إلى أن القرارات الصادرة ضد الزمالك ولاعبيه باتة، نافيا تدخل أحمد مجاهد، رئيس الاتحاد في قرارات اللجنة، وعدم تواجده بمقر الاتحاد خلال الاجتماعات، معلقا «والله ما كان يعلم القرارات».
وأضاف «أحمد مجاهد قال خلال حواره ببرنامج على مسؤوليتي، مسمعتش الشتيمة، طب هنعمل إيه، هنقوله شتمت».