الأربعاء 21 أبريل 2021
توقيت مصر 06:36 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

معلم يسير على قدميه ساعتين يوميًا من أجل تقديم وجبات للأطفال

زين باولز
 
يقطع معلم بريطاني أكثر من خمسة أميال سيرًا على الأقدام لتقديم وجبات غداء للأطفال المحرومين، مع استمرار الإغلاق العام في البلاد لمنع تفشي فيروس كورونا.

ويقدم "زين باولز" – البالغ من العمر 47 عامًا- 75 وجبة غداء كل يوم منذ إغلاق المدارس في 20 مارس.

وتستغرق رحلته اليومية ساعة واحدة و 45 دقيقة، حيث يقرع المعلم على الباب، ويقف على مسافة آمنة حتى وهو يقدم "الساندويتش".

وقال زين، والذي يعمل في مدرسة ابتدائية في "جريمسبي" بمقاطعة "لينكولنشاير" شرقي إنجلترا: "الأمر يتعلق بالتأكد من حصول الأطفال الفقراء على وجبة لائقة واحدة على الأقل".
وأضاف
: "يخاطر الناس بحياتهم على خط المواجهة أو يسلمون الأدوية كمتطوعين، وأنا أفعل ذلك لأنه من الصواب فعل ذلك للمساعدة. من المهم أن أبذل جهدي في الجهد الوطني، ونحن نمر بهذه الأزمة معًا".


وأشار إلى أن "توصيل وجبات الغداء يدويًا طريقة أفضل من دخول الآباء إلى المدرسة لأن الأمر كله يتعلق بتقليل خطر انتشار الفيروس"، وفق ما نقلت صحيفة "ذا صن".


ويعيش "زين" بمفرده ولديه ثلاثة أبناء ، "جاي"، 23 عامًا ، "بيلي"، 21 عامًا، و"إميل" ، 19 عامًا، يفضل تسليم الوجبات سيرًا على الأقدام بدلاً من استخدام دراجته أو سيارته، ويستمتع بالتفاعل معه في رحلته اليومية.


وأضاف: "لن يكون من المجدي استخدام السيارة أو الدراجة وبهذه الطريقة أقابل الناس وأنا أفعل ذلك. عندما أصبح ما أقوم به شائعًا قبل أسبوع، بدأ الناس يخرجون من منازلهم، وهنأوني وأنا أقوم بتوصيل الطلبات".


وتابع: "ولكن بالنظر إلى أنه الوضع الطبيعي الجديد، فإن الجميع يقومون بواجبهم ويقدمون وجبات الغداء للفئات الأكثر ضعفًا. كلما رأوني، يأتي الآباء والأطفال إلى الباب. كان معظمهم رائعين في اتباع النصيحة للبقاء في الأبواب والبقاء مترين حتى لا ينشروا الفيروس".


ويساعد الرئيس التنفيذي "كيم ليتش" في تقديم 25 وجبة غداء متبقية مع أعضاء هيئة التدريس للأطفال المحرومين.


وقال "كيم" وهو يشيد بجهوده "زين": "نحن فخورون للغاية به"، موضحًا أنه حصل على جائزة معلم المدرسة الابتدائية الملهمة في عام 2019 بعد أن تم ترشيحه من أحد أولياء الأمور.