السبت 16 أكتوبر 2021
توقيت مصر 14:56 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

قرار مفاجئ من وزير الأوقاف بشأن الشيخ صبري عبادة

2017_4_12_22_54_0_615
ا
Native

أصدر الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، قرارًا جديدًا بشأن الشيخ صبري عبادة، مدير مديرية الأوقاف بالإسماعيلية، بعد الأزمة التي حدثت بمسجد المطافئ بالمحافظة، ونشوب مشاجرة بين مدير المديرية وبعض المصلين.
نص قرار وزير الأوقاف الذي يحمل رقم 345 لعام 2021 على تكليف الدكتور هشام عبد العزيز، رئيس القطاع الديني، والوكيل الدائم بوزارة الأوقاف، بتكليف الشيخ صبري عبادة خليل، استشاري إدارة مركزية بالمستوى الوظيفي العالي بالمجموعة النوعية للوظائف الاستشارية، بعمل مناسب لمستواه الوظيفي، ويحدد اختصاصه طبقًا لبطاقة وصف الوظيفة.
كما نص القرار أيضًا على إنهاء تكليف الشيخ صبري عبادة، استشاري إدارة مركزية بالمستوى الوظيفي العالي بالمجموعة النوعية للوظائف الاستشارية، بتسيير أعمال وظيفة مدير مدرية أوقاف الإسماعيلية.
وكان الدكتور الشيخ صبري عبادة، وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة الإسماعيلية، علق على تحول خطبة الجمعة التي كان يقدمها إلى مشاجرة داخل مسجد بالإسماعيلية، قائلًا: "لدينا استطلاعات رأي تفيد بوجود خلايا نائمة ومجموعات متطرفة، وكانت الخطبة عن حب الوطن والمشاركة في بنائه واسباب انتشار الفكر المتشدد".



وقال صبري عبادة، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي خيري رمضان وكريمة عوض، ببرنامج "حديث القاهرة" المذاع عبر قناة القاهرة والناس، أنه بدأ الخطبة بموضوعية من خلال مناقشة والآثار السلبية التي أدت إلى انتشار الفكر المتشدد داخل مؤسسات الدولة، متابعا : "أتيت بالدليل من القرآن والسنة على جواز المشاركة في بناء مؤسسات الدولة وفقا للأحاديث والمواقف النبوية".
وتابع وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة الإسماعيلية، : "بمجرد عرجت على حب الوطن بأحاديث قاطعة الثبوت، وجدت تذمرا من بعض المصلين"، قائلًا: "قلت اللي مش عاجبه كلامي انا هسيب تليفوني وايميلي وياريت نتناقش بموضوعية ".
وأشار صبري عبادة، إلى أنه بدأ الحديث عن النقطة الثالثة بشأن جواز مشاركة المواطنين في بناء الوطن وبناء القوات المسلحة والشرطة والأمن، قائلا: "رد علي أحد المصلين وسبني وبعد الصلاة البعض افتعل ضجة من أجل الضوضاء وهذه ليست الواقعة الأولى".
وأوضح صبري عبادة، أنه بعد الانتهاء من الخطبة بدأ المصلون بالهتاف قائلين:"مش عايزينك مش عايزينك"، مضيفا أنه نزل من المنبر وأقام صلاة الجمعة، وتحدث بعدها عن أن المجموعة التي كانت أمامه متطرفون ولم يذكر أحدا بعينه، مناشدا وزير الاوقاف بحماية الوطنيين.