الإثنين 03 أكتوبر 2022
توقيت مصر 15:47 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

خيانة في الحرس الرئاسي.. تفاصيل محاولة اغتيال «بوتين»

محاولة-اغتيال-بوتين-قاوت-صربية
ارشيفية
Native
Teads
أشارت تقارير إعلامية غير مؤكدة إلى أن سيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعرضت للهجوم فيما يُعد محاولة اغتيال محتملة.

وسمع دوي انفجار ضخم من سيارة الليموزين الخاصة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين حيث انبعث دخان كثيف من المنطقة المجاورة لعجلتها الأمامية اليسرى، وفقا لتقارير محلية.

وحسب صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، تم أخذ السيارة إلى بر الأمان مع بوتين دون أن يصاب بأذى، لكن كانت هناك اعتقالات متعددة من جهاز الأمن التابع له، بينما اختفى بعض حراس بوتين الشخصيين، وسط مزاعم بأن المعلومات السرية حول تحركات بوتين قد تم تسريبها.
ولم يؤكد الكرملين أو ينفي هذه التقارير بعد.
وبحسب قناة “General SVR” المناهضة للكرملين علي “تليجرام”، فإن بوتين كان مسافرا عائدا إلى مقر إقامته الرسمي في تاريخ غير محدد مع موكب احتياطي وسط مخاوف أمنية عميقة.

تفاصيل الحادث
وفي الطريق إلى مقر إقامته، اعترضت سيارة إسعاف أول سيارة مرافقة، وتجولت السيارة المرافقة الثانية دون توقف بسبب عقبة مفاجئة، وأثناء التفاف الحاجز.

وفي سيارة بوتين انفجرت العجلة الأمامية اليسرى متبوعًا بدخان كثيف.
وشقت سيارة بوتين طريقها على الرغم من مشاكل السيطرة للخروج من موقع الهجوم للوصول إلى مكان آمن.

وقالت قناة “General SVR” المناهضة للكرملين: “بعد ذلك، تم العثور على جثة رجل يقود سيارة الإسعاف، التي منعت السيارة الأولى من الموكب”.

وأضافت القناة أن تفاصيل الهجوم المزعوم “سرية”.

وزعمت أن “رئيس الحرس الشخصي للرئيس والعديد من الأشخاص الآخرين تم إيقافهم عن العمل وهم في الحجز”.

ودائرة ضيقة من الناس كانت على علم بتحركات الرئيس في هذا الموكب، وكلهم كانوا من جهاز الأمن الرئاسي.

وبعد الحادث اختفى ثلاثة منهم، ومصيرهم مجهول حاليا.