الخميس 21 يناير 2021
توقيت مصر 12:32 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

إحالة المتهمين بـ«ختان» طفلة أسيوط للجنايات

ختان (أرشيفية)
 

قرر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، إحالة كلًا من «علي ع. عَ. رَ.»، و2 آرين للمحاكمة الجنائية، في واقعة اتهامه بارتكاب جناية ختان الطفلة «ندى ح. ع.»، التي أدت إل وفاتها، وجاء والديها مشتركين في الواقعة.

تحقيقات النيابة العامة، كشفت أن والدي الطفلة، اتفقا على خِتَانِها سَيْرًا على درْبِ العاداتِ والتقاليد.

وأوضحت التحقيقات، أن المـُتَّهَم «علي ع. عَ. رَ.»، «بالمعاش» أجرى عَمَلِيَّةً لخِتانِها بِناءً على طَلَبِهِمَا؛ وذلك بمَشْفَى «الرحمة» الخاص به صباحَ يومِ الأربِعاءِ المـُوافِقِ التاسِعِ والعشرين من يناير الماضي.

وتابعت تحريات النيابة، أن العملية استمرت نصفَ ساعةٍ خَرَجَتْ بَعدهَا الطِّفْلَةُ فاقِدَةً الوَعْيَ ثم خَرَجَ الدَّمُ مختلطاً بإفرازاتٍ مِنْ فَمِها وَأَنْفِها؛ فأعادها الطبيبُ إلى غُرفة العملياتِ مُحاوِلاً إفَاقَتَهَا؛ ولمـَّا تَيَقَّنَ وَفَاتَها؛ أَمَرَ وَالِدَهَا بِأَخْذِ جُثمانَها ومُغَادَرَةِ المَشْفَى، فَأَبْلَغَ والِدُهَا عَنِ الوَاقِعَة.

واسْتَجْوَبَتِ النِّيابَةُ العامةُ والِدَيْ الطفلةِ فَأَكَّدا تَوَجُهَهُمَا لِخَتَانِها وإِجْراءِ الطبيبِ العَمَليَّةَ لها، كما اسْتَجْوَبَتْ الأخيرَ فَأَنْكَرَ إجْراءَهُ عَمَلِيةَ الختانِ، دافِعًا الاتهامَ عَنْ نَفْسِهِ بأنَّ الطفلةَ كانتْ تُعَاني مِن وَرَمٍ خارجيٍّ بِجِهازِها التَنَاسُلِيَّ استَوْجَبَ تَدَخُّلَهُ بِعَمَلِيَّةِ تَجمِيلٍ لإزالتِهِ بجهاز لِيزَر، وأنَّ سَبَبَ وَفاتِها حَقْنُهَا بِعَقَارَيْ البِنْسِلِين طويلِ المـَدَى، وسِيفُوتاكْس، فأصاباها بحساسيةٍ أدَّتْ إلى ضِيقِ تَنَفُّسِها وَوَفَاتِها.

والجدير بالذكر أن وزيرة الصحة، شكلت لجنة لمعاينة عيادة الطبيب المتهم في وفاة الطفلة ندى حسن عبد المقصود، إثر عملية ختان داخل عيادة خاصة.

وجاءت اللجنة المشكلة بناءًا على توجيهات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، برئاسة وكيل وزارة الصحة بأسيوط الدكتور محمد زين، ومحافظ أسيوط، اللواء عصام سعد، ومدير إدارة العلاج الحر بالمديرية.

وانتهت اللجنة من أعمال المعاينة وكتابة تقرير فني بجملة المخالفات التي تم اكتشفتها تنفيذًا لقرار النيابة العامة.

ورصدت اللجنة مخالفات، وإعداد تقرير فني، وتم اكتشفت عددًا من المخالفات التي تجعل العيادة غير مطابقة للمعايير الطبية.

وكشفت اللجنة مخالفات فنية منها تهالك التجهيزات الطبية الموجودة بالعيادة، بالإضافة لسوء النظافة بكل أنحاء العيادة، كما أن الأدوات التي استخدمت في العملية عليها صدأ ظاهر.

وتبين للجنة من خلال رصد معاينة العيادة أن أجهزة التنفس الصناعي الموجودة بغرفة العمليات لا تعمل، وغير جاهزة للعمل الفوري، كما لا يوجد غرفة عناية مركزة داخل العيادة، وغرفة الإفاقة غير مجهزة وتستخدم كمخزن.

وبدورها قدمت اللجنة ملف كامل للنيابة العامة لإرفاقه مع أوراق القضية، وقام وكيل الوزارة برفع مذكرة لإدارة التراخيص بوزارة الصحة، ومخاطبة محافظ أسيوط اللواء عصام سعد، للموافقة على الإغلاق الإداري لحين انتهاء التحقيقات، وتلافى المخالفات.

ويذكر أن خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة تلقى البلاغ رقم (10187) بوفاة طفلة بمركز منفلوط بأسيوط أثناء عملية ختان، وتم القبض على الطبيب ووالد الضحية، وأمرت بحبس الطبيب ووالد الطفلة في هذه الجريمة التي قيدت برقم 578 لسنة 2020  إداري منفلوط.