السبت 31 أكتوبر 2020
توقيت مصر 08:52 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

دراسة:

الأشخاص المقيمون في المنزل أكثر عرضة للإصابة بكورونا

دراسة: تحور فيروس كورونا ليصبح أكثر عدوى
 
كشف علماء الأوبئة في كوريا الجنوبية أن الأشخاص المقيمين بالمنازل أكثر  عرضة للإصابة بـ فيروس" كورونا" المستجد  كوفيد - 19 من أفراد أسرهم الخاصة، وذلك أكثر من الأشخاص الذين لديهم أتصال بالأماكن خارج المنزل.

وبحثت دراسة نُشرت في المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) في 16 يوليو بالتفصيل في حالة 5،706 "مريضًا " ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا" وأكثر من 59000 شخص اتصلوا بهم.

وأظهرت نتائج الدراسة أن شخصين فقط من كل 100 شخص مصاب بالفيروس من جهات اتصال غير منزلية ، في حين أصيب واحد من كل 10 بالمرض من أسرهم.

وبحسب الفئة العمرية كان معدل الإصابة داخل الأسرة أعلى عندما كانت الحالات الأولى المؤكدة لمراهقين أو الأشخاص في الستينيات والسبعينيات، هذا على الأرجح لأن هذه الفئات العمرية من المرجح أن تكون على اتصال وثيق مع أفراد الأسرة لأن المجموعة في حاجة أكثر للحماية أو الدعم.

وقال الدكتور تشوي يونغ جون، الأستاذ المساعد بكلية الطب بجامعة هاليم ، والذي شارك في قيادة العمل، إنه على الرغم من أن الأطفال الذين يبلغون من العمر تسعة أعوام وأقل من المرجح أن يكونوا مرضي هامشيين، إلا أن الأطفال المصابين بـ فيروس كورونا المستجد  أيضًا كانوا أكثر عرضة للأعراض من البالغين، مما جعل من الصعب تحديد الحالات الهامشية داخل مجموعة البحث.