الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
توقيت مصر 03:47 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

مائة يوم في العزل.. ولا تزال تعاني من كورونا

جيني لورين
 
حتى بعد أكثر من مائة يوم، لا زالت امرأة في ولاية تكساس الأمريكية تخضع للعزل الصحي في المنزل، بعد أن ثبت إيجابية إصابتها بفيروس كورونا المستجد في مارس.

جيني لورين، التي قالت إنها أصيبت بعد إجراء جراحة في القلب في وقت سابق من هذا العام، صرحت هذا الأسبوع إلى قناة (KXAN) التابعة لشبكة (NBC) بأنها لا تزال تعاني من أعراض (كوفيد – 19).

وأضافت: "شعرت وكأنني أصبت بالأنفلونزا وبعد يومين شعرت أنني دهست بواسطة شاحنة".

وبعد شهر، أشارت إلى نها بدأت تستعيد قوتها، لكن الأعراض لم تختف تمامًا. وحتى بعد مضي تسعين يومًا على خضوعها للعزل، كانت لا تزال تعاني من الحمى.


وتابعت في ذلك الوقت: "أذني ترنان الآن، وظهري يؤلمني بشدة، مثل الألم الناري".

وأخبرها الطبيب بأنها لا تزال معدية وتحتاج إلى البقاء في الحجر الصحي. كما أن عائلتها معزولة أيضًا - بما في ذلك طفلاها اللذان يُعتقد أنهما مصابان بالفيروس بعد زيارة طبيبهما.

وقال الدكتور مانيش نايك، من عيادة أوستن الإقليمية، إن الأمر يستغرق عادة حوالي أسبوعين حتى يتعافى الشخص من الفيروس، وإذا استمر عدة أشهر، فقد تكون هناك مشكلات أساسية.

وشدد على أنه من المهم التأكد من عدم وجود أشياء أخرى، لأنه "قد يصاب البعض بأعراض أكثر خطورة ويصابون بالالتهاب الرئوي".

وكان مركز السيطرة على الأمراض قال إن الأشخاص الذين يعانون من الأعراض يمكن أن يتعافوا بمجرد مرور ثلاثة أيام دون حمى وتحسن أعراضهم التنفسية، طالما مرت 10 أيام منذ ظهور الأعراض لأول مرة.

ولكن بعد أكثر من ثلاثة أشهر، لم تف لورين بهذه المعايير.