الخميس 01 أكتوبر 2020
توقيت مصر 14:29 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

دراسة: المدخنون أقل عرضة للإصابة بكورونا

أرشيفية
 

على عكس التحذيرات التي صدرت بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) من أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بالفيروس المميت، كشفت دراسة فرنسية حديثة أن مادة في التبغ - ربما النيكوتين - يمكن أن تمنع المدخنين من التقاط العدوى .

وقال البروفيسور جون نيوتن، المسئول في هيئة الصحة العامة بإنجلترا، إنه مع انتشار الوباء في أنحاء العالم "لم يكن هناك وقت أكثر أهمية للتوقف عن التدخين، ليس فقط لصحتك الخاصة ولكن لحماية من حولك ".

لكن فريقًا من الباحثين في مستشفى "بيتيه سال بيتير" بباريس كشف أن عدد المدخنين الذين أصيبوا بالفيروس ودخلوا المستشفى أقل من المتوقع، على الرغم من تحذيرهم من أن التدخين له أضراره على الصحة على المدى الطويل .

ودعمت الدراسة بإحصائيات من جامعة "بيير وماري كوري"، أو "جامعة باريس 6"، إذ بينت أنه من بين 11000 مريض دخلوا المستشفى لإصابتهم بفيروس كورونا )كوفيد – 19) كان 8.5 في المائة فقط من المدخنين .

وتقدر النسبة الإجمالية للمدخنين في فرنسا بحوالي 25.4 في المائة .

وكشفت دراسة مماثلة نُشرت في المجلة الطبيبة "نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسين"، أن ما يزيد قليلاً عن 12 في المائة من 1100 مريض بالفيروس مدخنون، وأن 1.9 في المائة كانوا مدخنين سابقين

وكتب مؤلفو الدراسة: "تشير دراستنا المستعرضة بشدة إلى أن الذين يدخنون كل يوم أقل عرضة للإصابة بعدوى أو أعراض شديدة بفيروس Sars-CoV-2 مقارنة بالآخرين ".

وتابعوا: "التأثير كبير. يقسم الخطر على خمسة لمرضى الإسعاف وأربعة لهؤلاء الذين دخلوا إلى المستشفى. نادرا ما نرى هذا في الطب ".

ويعتقد عالم الأحياء العصبية الفرنسي جان بيير تشانجوكس، الذي استعرض الدراسة، أن النيكوتين الموجود في السجائر يمكن أن يمنع الفيروس من الانتشار عبر الجسم .

وقد يوقف النيكوتين أيضًا الجهاز المناعي في الجسم عن الإفراط في التفاعل، وهو أحد المضاعفات المسؤولة عن معظم حالات (كوفيد – 19) المميتة .

ولاختبار النظرية، سيتم إعطاء مجموعة من العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية، وكذلك المرضى الذين يعانون من الفيروس، بقع النيكوتين .