الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
توقيت مصر 02:41 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

امرأة تصارع الموت بسبب قنديل البحر

0_PAY-CASCADE_libby_bligh_jellyfish
ليبي بليغ
 

كادت سبّاحة أن تموت بعد إصابتها برد فعل تحسسي، عندما لسعتها قنديل البحر الوحشي قبالة سواحل اسكتلندا.

وكافحت ليبي بليغ (50 عامًا) لتتنفس عندما أصيبت بصدمة تأقية، بعد أن لامست قنديل البحر الذي يبلغ ارتفاعه 3 أقدام على ساحل المرتفعات.

قالت، إنها لو لم تكن مع صديق تمكن من نقلها سريعًا من مكان الحادث بالقرب من نيرن إلى مستشفى رايجمور في إينفيرنيس يوم السبت، لكانت قد ماتت. وأضافت: "لو مرت عدة دقائق بعد ذلك، لكنت توقفت عن التنفس".

وخضعت المرأة للمراقبة لأكثر من 24 ساعة قبل أن تعود إلى المنزل في وقت متأخر من بعد ظهر أمس.


قالت ليبي لصحيفة "ديلي ريكورد"، إنه ليس لديها أي فكرة عن أنها تعاني من حساسية تجاه قنديل البحر".

أضافت: "كنت أسبح على شاطئ وايتنيس عندما حدث ذلك. كان الأمر مؤلمًا للغاية عندما بدأت في العودة إلى إينفيرنيس مع صديقي أجنيس".

وتابعت: "بدأت أشعر بتوعك شديد واضطررت إلى التوقف. وتولى أجنيس القيادة وفي غضون خمس دقائق، كنت أعاني من رد فعل تحسسي كامل. لقد أوصلني إلى رايجمور في الوقت المناسب حيث كنت أعاني من أجل التنفس".

وقالت ليبي: "كان طاقم الطوارئ مذهلين وقدموا لي أدوية الطوارئ من خلال سروالي إلى فخذي، ثم عن طريق الوريد لعكس الحساسية المفرطة، مكثت في المستشفى طوال الليل تحسبًا لرد فعل ثانوي".

وأشارت إلى أن "ردود الفعل التأقية لقنديل البحر نادرة للغاية. لم أدرك أنني كنت أعاني من صدمة الحساسية لأنني كنت أعاني من صفير أثناء التنفس، واعتقدت أن السبب هو الربو الذي أعانيه. إذا كنت بمفردي، فقد لا أكون هنا لأروي الحكاية".