الجمعة 02 أكتوبر 2020
توقيت مصر 01:18 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

السعودية.. #أم_الأيتام_بائعة حائل تشعل مواقع التواصل

#أم_الأيتام_بائعة حائل
السعودية.. #أم_الأيتام_بائعة حائل تشعل مواقع التواصل
 
اشتعلت مواقع التواصل بفيديو لسيدة تدعى "أم محمد" من مدينة حائل شمال السعودية، والتي ضربت مثلا في الكرم رغم ما تقاسيه من ظروف صعبة.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع  فيديو راج بشكل كبير، ليتحول لتريند، تحت هاشتاغ #أم_الأيتام_بائعة حائل.
وكان أحد الشباب صور فيديو زاعما زعم أنه فقير، وليس لديه قوت يومه، حيث ردت السيدة  أم محمد: "أبشر بعزك وأنا أمك".
كما تداول عبارات جميلة لها:  "يخسي الجوع وأنا أمك" وعبارة "ويا بعد حيي"، حيث أكد رواد مواقع التواصل بأنها مدرسة في الكرم وجمال الروح والكلمة.
وذكر موقع العربية نت عن بائعة حائل: "أقوم بالبيع منذ 10 سنوات، ثم انضممت إلى الأسر المنتجة من 7 سنوات لإعالة أبنائي وعددهم 3 أولاد وبنت، فقد عشت معاناة بعد وفاة زوجي، حتى قمت ببيع وطبخ المأكولات الشعبية مثل الجريش وكبيبة حايل والحنيني والكشري والرغفان والجمرية والطبخات الحائلية والمشروبات الساخنة، حينها وجدت دعما من المسؤول عن الأسر المنتجة بحايل (فيصل الرمالي) والذي منحني قرضاً من خلال الجمعية، لشراء متطلبات البيع من حافظات وثلاجات".
وتابعت: قضيت هذه السنوات في تعب ومشقة، نظير ظروف التنقل والبيع في الحدائق العامة وعلى الطرقات في مدينة حائل، حتى واجهت العديد من الصعوبات والمواقف، خاصة وأني أتعامل مع كافة شرائح المجتمع، فمنهم النبيل والواعي والآخر غير اللائق".
وفي ردها عن الفيديو المتداول، قالت: "لا أعرف الشاب الذي قام بتصوير الفيديو، لكن حينها اتصل عليّ واستأذن بنشر الفيديو، بعد أن سمع أني أقوم بإطعام كل معسر أو من لا يملك النقود، وأراد أن يوثق ذلك دون علمي، فهذه عادتي منذ سنوات، لا أرد أي أحد يأتي ويطلب الأكل مني وهو لا يملك النقود".
كما أنها فوجئت باتصال رئيس الهيئة العامة للترفيه تركي آل الشيخ، وطلب منها عدم البيع في الطرقات، وتكفل بديونها وبتأمين محل لها، قائلة: "استبشرت خيرا باتصاله ووقوفه إلى جانبي، وهذا ليس غريبا على قياداتنا في المملكة".