الثلاثاء 20 أبريل 2021
توقيت مصر 03:28 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

أكبر ثعبان تم العثور عليه بطول 42 قدمًا

أكبر ثعبان تم العثور عليه بطول 42 قدمًا
 
منذ حوالي 50 إلى 60 مليون سنة، كان أكبر ثعبان يعيش على الإطلاق بطول الديناصور، وحجم بقرة.

ويعتبر "التيتانوبوا" من أنواع الثعابين المنقرضة العملاقة التي عاشت قبل 65 مليون سنة، في العهد الباليوسيني. وعاش مباشرة بعد انقراض الديناصورات، ويمكن أن يصل طوله إلى 42 قدمًا ويصل وزنه إلى 1179 كجم.


وحل "تيتانوبوا" محل الديناصورات، عبر الأمازون في المناطق الاستوائية في أمريكا الجنوبية وجنوب شرق آسيا، حيث كان بقاؤه يعتمد على درجات الحرارة المرتفعة.


وكشف العلماء أن الثعبان، الذي عاش خلال فترة العصر الباليوسيني، لم يكن بإمكانه البقاء إلا في متوسط درجة حرارة سنوية تتراوح بين 30-34 درجة مئوية، حسبما نقلت صحيفة "ديلي ستار".


والسبب في قدرته على النمو إلى هذا الحجم الضخم هو تأثير درجات الحرارة الأكثر دفئًا، والتي سمحت للثعابين ذات الدم البارد أن تنمو بشكل أكبر من الثعابين الحديثة اليوم.


وتم اكتشاف حفريات الثعبان الشبيه بالبوا في عام 2009 في كولومبيا من قبل فريق من العلماء الدوليين، وفقًا لمتحف فلوريدا.


وقال عالم الحفريات جوناثان بلوخ، الذي شارك في قيادة البعثة مع كارلوس جاراميلو، عالم الحفريات من معهد سميثسونيان لأبحاث المناطق المدارية في بنما: "تثير الثعابين الهائلة حقًا خيال الناس، لكن الواقع تجاوز تخيلات هوليوود".


وأضاف: "الثعبان الذي حاول أكل جينيفر لوبيز في فيلم أناكوندا ليس بحجم الثعبان الذي وجدناه".


وفي الواقع، كان الثعبان كبيرًا جدًا لدرجة أن عالم الحفريات جيسون هيد قال إن جسده كان عريضًا جدًا إذا كان يطاردك "سيتعين عليه الضغط من خلال الباب"، صورة من شأنها أن تصيب الإنسان بالرعب.