السبت 15 يونيو 2024
توقيت مصر 03:27 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

شرب منها النبي.. فيديو متداول لتفجر مياه بئر داخل المسجد النبوي الشريف

images
بئر حاء

رصدت عدة مقاطع فيديو تم تداولها على نطاق واسع خروج نافورة مياه داخل إحدى ساحات المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة.

 

ذكر متابعون ونشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ومنصة إكس (تويتر سابقا) أن المياه المتفجرة داخل ساحة الحرم النبوي الشريف ترجع إلى بئر حاء أو كما تسمى "بيروحاء"، وهي بئر لأحد صحابة النبي صلى الله عليه وسلم، وقد دخلت مؤخراً في نطاق التوسعة من الجهة الشمالية للمسجد النبوي الشريف، وموضعها معروف داخل الحرم، وهي على بعد عدة أمتار من باب الملك فهد من داخله، وقد وُضع عليها قطعة مستديرة من الرخام الملوّن.

ماذا تعرف عن بئر حاء؟

 

"بئر حاء" وموقعه الآن في المسجد النبوي الشريف عند الدخول من باب الملك فهد بين الباب الملك فهم 21 و 22، وتحديدًا على اليسار تحت الفرش بين العمودين الثاني والثالث يوجد ثلاث دوائر رخامية، وهو موضع بئر كان للصحابي الجليل أبو طلحة الأنصاري في بستانه، وكان النبي صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله يدخله ويشرب من هذه البئر، وموضع البئر تحديدًا في الدائرة الوسطى.

 

وكانت بئر حاء قديمًا قريبة من الحرم النبوي الشريف وكانت مركبة عليها مضخة يدوية، ولكن مع توسعة الحرم النبوي أدخلت في حيز المسجد النبوي الشريف من الجهة الشمالية.

 

وجاء في السنة المطهرة أنه كان أبو طلحةَ أكثَرَ أنصاريٍّ مالًا وكان أحَبَّ أموالِه إليه بَيْرَحاءُ وكانت مستقبِلةَ المسجدِ وكان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يدخُلُها ويشرَبُ مِن ماءٍ فيها طيِّبٍ قال أنسٌ فلمَّا نزَلت هذه الآيةُ {لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ} [آل عمران: 92] قام أبو طلحةَ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال: يا رسولَ اللهِ إنَّ اللهَ يقولُ في كتابِه: {لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ} [آل عمران: 92] وإنَّ أحبَّ مالي إليَّ بَيْرَحاءُ فإنَّها صدقةٌ للهِ أرجو بِرَّها وذُخْرَها عندَ اللهِ فضَعْها حيثُ شِئْتَ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (بَخٍ ذاك مالٌ رابحٌ بَخٍ ذاك مالٌ رابحٌ وقد سمِعْتُ ما قُلْتَ فيها وإنِّي أرى أنْ تجعَلَها في الأقربينَ) فقال أبو طلحةَ: أفعَلُ يا رسولَ اللهِ فقسَمها أبو طلحةَ في أقاربِه وبني عمِّه.