السبت 22 يناير 2022
توقيت مصر 16:22 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

محام ضباط متهم:

جورج فلويد «قتل نفسه».. وهذا هو الدليل

ارشيفية
Native
Teads
ادعى محامي أحد رجال الشرطة الأربعة المتهمين في قتل الأمريكي من أصول إفريقية، جورج فلويد أن الأخير هو من "قتل نفسه" في مدينة مينابوليس الأمريكية في 25 مايو الماضي. 

وقدم إيرل جراي، محامي توماس لين، أوراقًا للمحكمة في محاولة لإلغاء الاتهامات الموجهة للضابط المفصول، وأصر على أن السبب الحقيقي لوفاة فلويد كان جرعة زائدة من مادة "الفنتانيل" المخدرة.

ويدعي جراي الآن أنه سيساعد في إخلاء جميع رجال الشرطة المطرودين من الخدمة، بما فيهم ديريك شوفين، الذي ظهر وهو يجثو بركبته على رقبة فلويد لمدة ثماني دقائق تقريبًا بينما الأخير يتوسل إليه قائلاً: "لا أستطيع التنفس".

وقال جراي لصحيفة "لوس أنجلوس تايمز": "لم يقتل أي من هؤلاء الرجال - حتى شوفين - في الواقع". وأضاف: "لقد قتل نفسه"، في إشارة إلى فلويد، الذي أشعلت وفاته احتجاجات عنيفة في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأجزاء من العالم.

وتابع: "سوف نظهر أن موكلي ورجال الشرطة الآخرين كانوا يقومون بعملهم". وقال إنه سيؤسس قضيته على تقارير علم السموم وتشريح الجثة، والتي وجدت "الفنتانيل" و"الميثامفيتامين" في دماء فلويد.

وقال المحامي: "وأعطت لقطات كاميرا الشرطة التي تم إصدارها مؤخرًا صورة أكمل للاعتقال، بما في ذلك اختفاء بقعة بيضاء على لسان فلويد تبدو وكأنها "2 ملليجرام من الفنتانيل، جرعة قاتلة".

وأشار التقرير إلى أن فلويد أخبر الضباط أنه كان "يطوق"، وهي كلمة عامية لتعاطي المخدرات.


ويعتقد خبراء قانونيون أن القضية قد تكون أقل وضوحًا من الاندفاع الأولي للحكم من قبل الجمهور.


قال فيليب ستينسون، عالم الجريمة بجامعة بولينج جرين ستيت، والشرطي السابق الذي يدرس سوء سلوك الشرطة، لصحيفة "لوس أنجلوس تايمز": "هذه ليست ضربة قاضية للادعاء وليست قضية سهلة، خاصة بالنسبة لتهم القتل من الدرجة الأعلى".


وأضاف: "إذا انتقلت هذه القضية إلى المحاكمة وأدلى ضابط بشهادته نيابة عنه، فمن الممكن أن يكون هناك شك معقول بالنسبة للمحلفين".


وشوفين متهم بقتل فلويد، بينما يواجه لين وضابطان آخران - ألكساندر كوينج وتو ثاو - تهم المساعدة والتحريض على القتل العمد من الدرجة الثانية والمساعدة والتحريض على القتل الخطأ من الدرجة الثانية.