الإثنين 24 يناير 2022
توقيت مصر 15:13 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

في زمن كورونا.. أسرار غرف النوم تنتقل إلى التليفزيون

أرشيفية
Native
Teads
مع تزايد حالات الطلاق خلال إجراءات العزل العام التي اتخذتها العديد من الدول لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، انتقل الحديث عن العلاقة الخاصة بين الرجل والمرأة من غرفة النوم إلى الاستوديوهات مباشرة. 

وناقش برنامج "هذا الصباح" على قناة (ITV) البريطانية، هذه القضية في حلقة اليوم من البرنامج الصباحي. 

وقالت المتصلة "شارلوت" في مداخلة مع البرنامج: "الإغلاق منعني من أن أكون حميمة". وكانت الأم القلقة بشأن علاقتها تكافح لإيجاد الوقت مع شريكها بسبب الواجبات المنزلية والمتعلقة بالأولاد.

وردت عليها المذيعة فانيسا فيلتز بأنها بحاجة إلى تخصيص مزيد من الوقت للرومانسية مع شريكها. واتفقت معها في الرأي هولي ويلوبي، بالقول: "لا يمكنك أن تقول أكثر إنصافًا من ذلك. هذا هو الموضوع".

وقدمت المزيد من النصائح لها، قائلة: "الشيء هو نية كل منكما لا تزال موجودة. هذا لن يدوم إلى الأبد".

وحثت فانيسا، المتصلة على عدم السماح للإغلاق بأن يكون مثبطًا لرغبتها. وتابعت: "لا يجب أن تكوني مع كل التفاصيل الدقيقة والباردة، فقط استمري في ذلك".

وضحك المذيع فيليب سكوفيلد حول العلاج الجنسي المباشر لفانيسا، قائلاً: "براعة مزدوجة". وتمنى الثلاثي حظًا سعيدًا لشارلوت، قبل أن ينتقلوا إلى متصلة أخرى كانت قد أمسكت بخطيبها على مواقع المواعدة.