الإثنين 20 سبتمبر 2021
توقيت مصر 06:23 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

مهرب مخدرات محكوم عليه بالإعدام يشق نفقًا ويهرب من السجن

33520940-8763651-image-a-1_1600856310599
تساي تشانجبان
Native

قالت الشرطة، إن مهرب مخدرات صيني محكوم عليه بالإعدام فر من سجن بالقرب من العاصمة الإندونيسية جاكرتا، بعد حفر نفق بطول 30مترًا من زنزانته.

وقال مسؤولون إن تساي تشانجبان، الذي حُكم عليه بالإعدام عام 2017 بتهمة تهريب 110 كيلوجرامات من الميثامفيتامين هرب من سجن تانجيرانج في بانتين الأسبوع الماضي عبر النفق الضيق المتصل بالصرف الصحي.

وعثرت السلطات على الأدوات المستخدمة في عملية حفر الممر الصغير البالغ عرضه 50 سم، وتكهنت بأنه ربما يكون قد حصل عليها من ورشة مطبخ السجن قبل أن يصل في النهاية إلى نظام الصرف الصحي.

وقالت صحيفة "ديلي ميل"، إن لقطات كاميرات المراقبة أظهرت مهرب المخدرات وهو يخرج من شبكة الصرف الصحي، ويبتعد بهدوء قبل أن يختفي في زقاق مظلم.

ووفق المتحدث باسم شرطة جاكرتا، يسري يونس، فإنه يبدو أن تشانجبان (53 عامًا) كان يخطط لهروبه لمدة "خمسة إلى ستة أشهر".

قال المسؤولون إنه دعا زميله في الزنزانة للانضمام إليه، لكن النزيل رفض. 

وقال سوجينج هاريانتو رئيس شرطة تانجيرانج "هذه هي المرة الثانية التي يفر فيها"، مضيفًا أنه تمكن أيضًا من الخروج من زنزانات إدارة التحقيقات الجنائية بالشرطة الوطنية في جاكرتا أثناء وجوده في الحبس الاحتياطي. 

وكان أول هروب له في يناير 2017 عبر ثقب صنعه في جدار الحمام باستخدام قضيب حديدي. وصعد مع سجناء آخرين ذلك جدارًا بطول 2.5 متر (ثمانية أقدام)، لكن تم القبض عليه في جاوة الغربية بعد ثلاثة أيام.

وعلى الرغم من ندرتها من قبل الأجانب، إلا أن حالات الهروب من السجن شائعة في إندونيسيا، حيث تكون معظم السجون مكتظة وقليلة الموظفين.

في عام 2018، فر حوالي 90 نزيلا من سجن في باندا آتشيه بعد هدم سياج خلال تجمع للصلاة. قبل ذلك بعام هرب أكثر من 400 نزيل من سجن مكتظ في مقاطعة رياو.

في عام 2017 أيضًا، شق أربعة أجانب طريقهم للهروب من سجن كيروبوكان سيئ السمعة في بالي.

تم القبض على بلغاري وهندي في تيمور الشرقية بعد أسبوع، ولكن لم يتم العثور على الفارين الآخرين وهما: أسترالي وماليزي.