الجمعة 23 أبريل 2021
توقيت مصر 05:07 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

إعدام جندي أمريكي مهووس بالسحر لقتل واغتصاب امرأة

william-lecroy-05
ويليام إيميت ليكروي
 

سيتم إعدام جندي أمريكي سابق مهووس بالسحر بحقنة قاتلة الثلاثاء، بعد 19 عامًا من اغتصاب وقتل امرأة كان يعتقد أنها ألقت به تعويذة.

وستنفذ عقوبة القتل بحق ويليام إيميت ليكروي (50 عامًا) داخل السجن الفيدرالي في تيري هوت بولاية إنديانا، بتهمة قتل جوان لي تيسلر في 7 أكتوبر 2001.

وقدم محامو ليكروي، التماسًا إلى الرئيس دونالد ترامب، دون جدوى، لتخفيف عقوبته إلى السجن مدى الحياة، مستشهدين بوفاة شقيقه، جورجيا ستيت تروبر تشاد ليكروي، الذي قُتل أثناء توقف مرور روتيني في عام 2010، وفقًا لجريدة "Atlanta Journal Constitution".

وجاء في الالتماس، أن "الألم والحزن اللذين تشعر بهما عائلة ليكروي لاحتمال فقدان اثنين من أبنائها أمر لا يمكن تصوره".

واقتحم ليكروي، منزل تيسلر في شيريلوج بولاية جورجيا، في انتظار عودتها من رحلة تسوق. عندما دخلت من الباب، فجرها ليكروي ببندقية، وربطها واغتصبها، ثم قطع حلقها وطعنها بشكل متكرر في ظهرها.

أخبر المحققين لاحقًا أنه يعتقد أن تيسلر (30 عامًا)، ربما كانت جليسة الأطفال القديمة التي دعاها تينكربيل، والتي ادعى أنها تحرش به جنسيًا عندما كان طفلاً. 

كان يعتقد أن قتل الضحية، والتي كانت جارًا له من شأنه أن يعكس شكل سداسي عشري تضعه عليه. لكن بعد قتلها، أدرك أن هذا لم يكن صحيحًا.

وجدت السلطات ملاحظة كتبها ليكروي قبل اعتقاله، طلب فيها من تيسلر الصفح. وكُتب: "لقد كنت ملاكًا وقد قتلتك. أنا متشرد ومحكوم علي بالجحيم".

انضم المتهم إلى الجيش في سن 17 ولكن سرعان ما تم تسريحه لأنه غادر بدون إذن، وأصبح مهووسًا بالسحر خلال فترة سابقة في السجن بتهمة السطو والتحرش بالأطفال وتهم أخرى.

سيكون ليكروين سادس سجين فيدرالي يُعدم بحقنة قاتلة هذا العام في تير هوت.

ومن المقرر إعدام آخر يوم الخميس، وهو كريستوفر فيالفا، الذي أدين في جريمة القتل المزدوج لقس ولاية أيوا تود باجلي وزوجته ستايسي باجلي في عام 1999.

يذكر أن الرئيس دونالد ترامب عمليات الإعدام الفيدرالية هذا العام بعد توقف دام 17 عامًا.