الجمعة 27 نوفمبر 2020
توقيت مصر 04:33 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

كان صديق الطفولة.. تفاصيل جديدة صادمة عن جرائم سفاح الجيزة

ققققققق
سفاح الجيزة
 

كشف ناصر عبد اللطيف، شقيق "رضا"، ضحية سفاح الجيزة، تفاصيل جديدة عن الواقعة، قائلا:" المتهم كان صديق الطفولة لشقيقه".
وأضاف، خلال مداخلة تليفونية ببرنامج "90 دقيقة"، المذاع على فضائية "المحور"، أن سفاح الجيزة تخرج من كلية الحقوق ويدير عدة مكتبات بالشراكة مع شقيقه، لافتًا إلى أنهم كانوا يأتمنوا المتهم على ممتلكاتهم وعقاراتهم، معلقًا:" أخويا كان يؤتمنه أكتر مننا، وهو خان الأمانة".
وتابع:" شقيقه عندما شعر بالتلاعب في أمواله عاد إلى مصر في عام 2015، وبعد عودته تم إغلاق هاتفه، واختفائه، معقبا: "بعدها اكتشفنا إن السفاح باع الممتلكات بعقود مزورة، وفهمنا إن هو إللي ورا اختفاء أخويا".
وأشار إلي أنهم ظلوا يبحثون عن شقيقه وعن صديقه السفاح؛ لأنه اختفى هو الآخر، لافتًا إلى أنه أوائل عام 2020 اكتشفوا أن شقيقه مسجل في قضية سرقة، ولكنه ليس محبوسًا، معقبا: "قدمنا بلاغًا للنائب العام وللنيابة الكلية وفتحنا محضر"، مستكملًا: "بعدها وصلنا لجثث كثيرة وأموال كثيرة السفاح باعها"، معلقًا: "ده شيطان".
و علق المحامي مصطفى جمال، على وقائع سفاح الجيزة، قائلًا: "أخطر من ريا وسكينة، والشيطان يقف أمامه يضرب له تعظيم سلام".
وأضاف "جمال"، أن السفاج استحل أعراض الناس، قتل النفس، وقام بفعل كل أنواع الكبائر، لافتًا إلى أن المتهم هرب من النافذة أثناء التحقيق معه، معلقًا: "قلبه ميت".
وتابع أنه تم الإمساك به مرة أخرى، وحرروا محضر هروب له، مستكملًا: "ربنا سبحانه وتعالى اسمه العدل والحق، وفيه ناس من ضحاياه بدأت حقوقهم تيجي".
وأشار إلى أن إحدى ضحاياه والمدعية "مي" لم تعلم حتى الآن إذا كانت متزوجة أم لا بسبب ما فعله معها، حيث استعان بمأذون مزيف وبشخصية مزيفة عند الزواج منها.