الأحد 22 مايو 2022
توقيت مصر 19:48 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

منى زكي تثير ضجة بمشهد خلع ملابسها الداخلية في أول أعمالها على «نتفليكس»

Capture
منى زكي
Native
Teads

أثار فيلم "أصحاب ولا أعز"، من إنتاج منصة نتفليكس للأفلام العربية، الجدل بسبب محتواه الجريء، بعد ساعات فقط على طرحه.
وأحدثت الفنانة منى زكي، ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول مشهد، وصفه العديد بالجريء، حيث تظهر منى زكي في أحد المشاهد وهي تخلع ملابسها الداخلية التحتية وتضعها في حقيبتها، قبل خروجها من المنزل للقاء أصدقائها، الأمر الذي عرضها لهجوم واسع من الجمهور وانتقادات لاذعة، خاصة وأن الجمهور عرف عنها الابتعاد عن الأدوار الجريئة التي لا تتناسب مع العادات والتقاليد السائدة بالمجتمع الشرقي.
كما عبر البعض عن غضبهم مما قامت به من تلفظ بكلمات وصفها الجمهور بـ"الإباحية"، وتم اتهامها بالترويج للمثلية الجنسية، حيث قام زميلها في الفيلم، الفنان اللبناني فؤاد يمين، بتمثيل شخصية مثلي جنسيا يخفي الأمر عن أصدقائه.
و"أصحاب ولا أعز" أول فيلم عربي تنتجه نتفليكس، من بطولة منى زكي وإياد نصار وعادل كرم ونادين لبكي ودايموند عبود وجورج خباز، ومن إخراج وسام سميرة، في أول تجاربه الإخراجية.
تدور أحدث "أصحاب ولا أعز" حول مجموعة من 7 أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقررون أن يلعبوا لعبة حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون كافة الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع.
وسرعان ما تتحول اللعبة التي كانت في البداية ممتعة وشيقة إلى وابل من الفضائح والأسرار التي لم يكن يعرف عنها أحد، بمن فيهم أقرب الأصدقاء.