الإثنين 17 مايو 2021
توقيت مصر 02:19 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

في الصين..

ماذا قالت «الصحة العالمية» عن ظهور إنفلونزا خنازير جديدة؟

مطالب بتأجيل الدراسة برشيد لانتشار إنفلونزا الخنازير
Native
دعت منظمة الصحة العالمية إلى ضرورة توخي الحذر إزاء إنفلونزا الخنازير التي تم الكشف عن سلالة جديدة لها في الصين مؤخرًا.

جاء ذلك بعد أن حدد العلماء في الصين سلالة جديدة من الإنفلونزا لديها الإمكانية للتحول إلى وباء، وقالوا إنها ظهرت مؤخرًا لدى الخنازير، لكن بإمكانها الانتقال إلى البشر.
 
ووفقًا للعلماء في المركز الصيني للسيطرة على الأمراض والوقاية منها والجامعات، فإن سلالة G4 تمتلك "جميع السمات الأساسية للتكيف بشكل كبير لإصابة البشر"، وقد ظهرت الإصابات في دم عمال المسالخ.

وقال الباحثون إن عمال مزارع الخنازير ظهرت مستويات مرتفعة من الفيروس في دمائهم، مضيفين أنه "يجب تنفيذ المراقبة الدقيقة في البشر، وخاصة العاملين ذات الصلة بالخنازير، على وجه السرعة".

ويبرز ظهور إنفلونزا الخنازير أيضًا مخاطر انتقال الفيروسات من الحيوانات إلى البشر، خاصة في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية في الصين، حيث يعيش الملايين بالقرب من المزارع والمسالخ وأسواق الحيوانات البرية.

وقال كريستيان ليندميير، من منظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي بجنيف، إن النتائج المقلقة ساعدت في التأكيد على أهمية تكثيف مراقبة الإنفلونزا في المستقبل، وخلال وباء فيروس كورونا الحالي".

وأضاف: "سنقرأ بعناية الورقة لفهم الجديد"، وتابع: "يسلط الضوء أيضا على أننا لا نستطيع أن نتخلى عن حذرنا من الإنفلونزا ويجب أن نكون متيقظين وأن نواصل المراقبة حتى في جائحة فيروس كورونا".

وقالت المجلة التابعة للأكاديمية الوطنية للعلوم (PNAS) التي نشرت الدراسة، إنه على الرغم من أن الخبراء قالوا إنه لا يوجد تهديد وشيك بحدوث كارثة مستقبلية، إلا أنه لم يتم استبعاد ذلك.

وحذر مؤلفو الدراسة من أن سلالة أنفلونزا الخنازير (H1N1) من سلالة G4 "تحتوي على جميع السمات الأساسية لفيروس وبائي مرشح".

وكتب فريق الدراسة "بالنظر إلى أن وباء (كوفيد – 19) لا يزال يتقدم وأن سلالات Sars-CoV-2 (المتسببة فيه) تتطور باستمرار، نحتاج إلى متابعة وتقييم إمكانية أن تصبح الخنازير مضيفة وسيطة لوباء مستقبلي". 

ويعتقد أن الفيروس الذي تسبب في جائحة (كوفيد – 19) في جميع أنحاء العالم ظهر في الخفافيش في جنوب غرب الصين، قبل أن ينتقل إلى البشر عبر سوق المأكولات البحرية في ووهان، حيث تم تحديد الفيروس لأول مرة.