الأحد 19 مايو 2024
توقيت مصر 11:55 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ساويرس يرد على مشاركة شركته في بناء سد النهضة ويكشف ماحدث

ساويرس وابي احمد

حالة من الجدل اثيرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عقب تداول صورة لرجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس مع رئيس وزراء إثيوبيا، والزعم بأن شركته "أوراسكوم" المملوكة لعائلته شاركت في بناء سد النهضة.

ولكن ساويرس حسم الجدل قائلا إن هذا "الكلام كذب"، مؤكدا أن هذه الصورة منذ سنتين حينما سافر إلى إثيوبيا لتحسين العلاقة والحث على حل توافقي.

وعلل ساويرس زيارته بالقول "كنت متفائلا بهذا الرجل، وبأنه رجل سلام لكنه جاء لحد عندنا وخاب".

وعندما سأله أحد متابعيه عن الصفة التي ذهب بها إلى إثيوبيا، إن كانت سياسية أم دبلوماسية أم كمستثمر محتمل، رد ساويرس: "بصفتي نجيب ساويرس".

وتوقفت المحادثات بشأن سد النهضة الإثيوبي مرة أخرى هذا الأسبوع وذلك قبل أسبوعين من بدء تشغيله المتوقع.

وعقدت أحدث جولة من المحادثات في التاسع من يونيو عبر الفيديو وجاءت بعد عقد جولة سابقة من المفاوضات في واشنطن انتهت دون اتفاق في فبراير.

وكان وزير خارجية إثيوبيا، غيدو أندارغاشيو، قال في مقابلة مطولة أجراها مع وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، مساء أمس الجمعة، إن بلاده ماضية قدما في ملء سد النهضة الشهر المقبل سواء بالاتفاق مع مصر أو دونه.

وقال: "بالنسبة لنا، ليس من الضروري التوصل إلى اتفاق قبل البدء في ملء السد، وبالتالي سنبدأ عملية الملء في موسم الأمطار المقبل".

وفي أول رد فعل على التصريحات الإثيوبية، أعلنت مصر، عن تقدمها بطلب إلى مجلس الأمن بالأمم المتحدة حول سد النهضة تدعو فيه المجلس إلى التدخل من أجل تأكيد أهمية مواصلة الدول الثلاث مصر وأثيوبيا والسودان التفاوض بحسن نية تنفيذا لالتزاماتها وفق قواعد القانون الدولي.