الأحد 19 مايو 2024
توقيت مصر 05:42 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

"الأسلحة على الأرض".. قيادي بحماس يفجر مفاجأة عن ما حدث في التوغل البري لغزة

000_L97JS-e1485894419207-635x3571
المقاومة


 


كشف قيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" محمود مرداوي، اليوم السبت عن معلومات خطيرة بشأن التوغل البري الذي شنه الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس في قطاع غزة
.

 

وأكد القيادي في حركة حماس أن “المقاومة كانت مستعدة بشكل كبير لتوسع العمليات البرية، وتم التصدي لها في كل القطاعات، حتى تدخل الطيران الحربي الذي أنقذ القوات الإسرائيلية، وبقيت الأسلحة على الأرض”، بحسب تصريحاته لوكالة “سبوتنيك” الروسية.

 

عملية برية محدودة

وأضاف مرداوي أن العملية البرية ليل الجمعة "كانت محدودة جدا في المناطق الوسطى والشمالية، أما القصف فقد تضاعف في كل غزة"، موضحا أن “شيئا لم يتغير وحتى الآن لا يوجد لدى العدو قدرة على الاقتراب من غزة لأنه في النهاية سيواجه مقاومين”.

 

وبدأ الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس الجمعة عدوانا شاملا على قطاع غزة الذي أصبح معزولا عن العالم، بعد انقطاع الاتصالات تزامنا مع شن الاحتلال عدوانا من ثلاث جبهات برية وجوية وبحرية.

 

ضربة لـ 150 هدفًا لحماس

وزعم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أنه تم توجيه ضربات لـ150 هدفا لحركة حماس تحت الأرض ليلا، مستخدما مائة طائرة، ومئات الصواريخ في قصف قطاع غزة.

 

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن غزة تتعرض لقصف إسرائيلي عنيف وغير مسبوق مع انقطاع الاتصالات، حيث تحولت عدد من القنوات التلفزيونية التي تنقل تطورات الأحداث إلى الاعتماد على الأقمار الصناعية لنقل الصورة والتواصل مع مراسليها، في ظل توقف الاتصالات العادية أو المعتمدة على الإنترنت.

 

ويعاني قطاع غزة منذ ثلاثة أسابيع بسبب العدوان الإسرائيلي المتواصل منذ السابع من أكتوبر الجاري، والذي تزامن مع قطاع إمدادات الكهرباء والوقود والمياه، ما تسبب في شلل في الخدمات الصحية والمستشفيات والاتصالات.

 

وارتفعت حصيلة الشهداء جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى أكثر من 7 آلاف شهيد.

 

وكانت المقاومة الفلسطينية شنت عملية ضد مستوطنات غلاف غزة في السابع من أكتوبر الجاري، تحت شعار "طوفان الأقصى" أسفرت عن مقتل حوالي 1300 إسرائيلي وأسر أكثر من 200 آخرين.