الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
توقيت مصر 14:14 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

«الأب البطل».. يضحي بحياته لإنقاذ أطفاله من الغرق

أب وأولاده
ضحى جوناثان ستيفنز - الأب لسبعة أبناء - بحياته وهو يحاول إنقاذ ثلاثة من أطفاله من الغرق على شاطئ بارماوث في ويلز أمس.

كان ستيفنز (36 عامًا) مع عائلته على شاطئ بارماوث في ويلز عندما علقوا في الماء وقت الغداء أمس، وحاول سحب أطفاله من البحر إلى بر الأمان، لكنه توفي أثناء محاولته إنقاذهم.

وقالت شريكته المحطمة لورا بورفورد، إن ستيفنز توفي بطلاً وهو "ينقذ أطفالهما".

وأضافت بورفورد  (34 عامًا)، التي كانت في المنزل في تيلفورد عندما حدثت المأساة: "إنني محبطة للغاية لأقول أنني فقدت الحب الكامل لحياتي". 

وتابعت: "فقد جميع أطفاله السبعة الجميلون أباهم، وتوفي وهو ينقذ حياة أطفاله في البحر. لا توجد كلمات تصف الألم. سأكون ممتنًا دائمًا له لإعادته أطفالنا. أنا أحبه، دائمًا، وسأبقى أحبه دائمًا".

وكان ستيفنز مع ثلاثة من أطفاله، تتراوح أعمارهم بين 10 و 12 سنة، عندما وقع الحادث.

وقال متحدث باسم شرطة شمال ويلز: "تم استدعاء الشرطة وخفر السواحل في الساعة 1.58 مساء يوم الأحد لإبلاغهم أن رجلًا واجه صعوبة في البحر في بارماوث".

وأضاف "تم نقل الرجل عن طريق سيارة إسعاف إلى المستشفى، حيث توفي بشكل مأساوي".

وقالت الابنة لورين، البالغة من العمر 11 عامًا، إن والدها، وبعدما سحبه المنقذون وأجروا له تنفسًا اصطناعيًا، نظر إليها وإلى أشقائها وابتسم، قبل أن يفارق الحياة:

وأضافت: "أعتقد أن والدي استخدم كل ما بقي لديه من قوة لفتح عينيه والابتسام لنا، وعندما رأى أننا جميعًا بخير، كان يعرف أن بإمكانه أن يغادر ويموت".