الخميس 24 سبتمبر 2020
توقيت مصر 16:40 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ضابطة ترتكب أعمالاً منافية للآداب داخل قسم الشرطة

ضابطة ترتكب أعمالاً منافية للآداب داخل قسم الشرطة


تواجه ضابطة بريطانية، تهمة ارتكاب أعمال جنسية مع رقيب متزوج داخل مركز شرطة لمدة 10 أشهر.

وقالت صحيفة "ديلي ستار"، إن بي سي جيما ديكس (28 عامًا) قامت بأعمال جنسية في "مواقع ومواعيد مختلفة" مع الرقيب آدم ريد (40 عامًا) أثناء عملهما في مركز شرطة كارديف المركزي المزدحم، جنوبي ويلز.

كما تم اتهام الرقيب ريد بالقيام بأعمال جنسية مع ديكسي - خلال منتصف علاقتهما المزعومة في مايو 2018 – إلى جانب ممارسة الجنس مع شرطية أخرى باسم (PCSO) أثناء الخدمة.

الضابط الكبير، الذي غادر منذ ذلك الحين شرطة جنوب ويلز، متهم أيضًا بالتقاط صور لأقدام ضابطة أخرى سرًا. 

وكلاهما يواجه جلسة استماع تأديبية بسبب "السلوك المشين".

و"يُزعم أنه في تواريخ مختلفة بين نوفمبر 2017 وأغسطس 2018، قامت ديكس بي سي بأداء أعمال جنسية على الرقيب ريد في مواقع مختلفة في مركز شرطة كارديف المركزي"، وفق لائحة الاتهام التأديبي.

واتهم ريد بثلاث تهم تتعلق بالسلوك السيئ، بما في ذلك عندما كان من المقرر أن تأخذ ضابطة أخرى بيانًا في مكتبه.

وجاء في لائحة الاتهام: "بينما كانت الضابط جالسة في مكتبه تتناول هذه المسألة، استخدم هاتفه المحمول لالتقاط عدد من الصور من قدميها". وأضافت: "لقد فعل ذلك سرًا وبدون موافقتها". 

ومن المقرر أن تمثل بي سي ديكس، التي كان والدها ضابطًا أمام لجنة تأديبية الأسبوع المقبل.

وانضمت إلى شرطة جوينت كشرطي خاص في عام 2013 عندما كانت تبلغ من العمر 21 عامًا فقط، وانتقلت إلى شرطة جنوب ويلز في مايو 2016.