الثلاثاء 11 مايو 2021
توقيت مصر 22:34 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

نطق الهيروغليفية بالطريقة العربية

Native
تعتبر مشكلة نطق الحروف بطريقة صحيحة  إحدى مشاكل الكتابة الهيروغليفية،  وذلك لعدم وجود حروف متحركة في الكتابة الهيروغليفية Vowels ،  حيث  كتب المصريون القدماء الكلمات من خلال حروف ساكنة متتابعة إلا إذا كان الحرف المتحرك جزءا من بنية الكلمة ، فكان يكتب مع بقية الحروف. فمثلا الرمز الذي يشير إلى الحرفين م ر mr  يمكن أن ينطق بعدة طرق مار – مير – مور- مرا – مري- مرو ، فإما أن يوضع الحرف المتحرك المقدر(فتحة –ضمة- كسرة) بعد الميم أو يوضع بعد الراء أو يوضع بعد كليهما . ويتم تقدير الحرف المتحرك بناء على ثقافة ومعرفة القارئ، ولذلك يوجد الكثير من الكلمات التي يختلف حول نطقها علماء المصريات ،مثل كلمة آمون مثلا التي تخلو في أصلها الهيروغليفي من حرف الواو وتكتب هكذا imn Egyptologists  أما المشكلة الثانية وهي الأخطر و الأهم فهي مشكلة  نطق حرف تاء التأنيث بشكل خاص، وقلنا إن اللغة الهيروغليفية وفق تصنيف العائلات اللغوية تنتمي إلى العائلة الأفروأسيوية  AfroAsiatic  في مقابل العائلة الأخرى الشهيرة وهي الهندوأوروبية  Indo Europea ،  والأوروبيون بشكل عام كانوا مغرمين بتاء التأنيث حتى إنهم يمكن أن يضيفوا تاء تأنيث لكلمة مذكرة ، وقد أطلق الفرنسيون على مدينة رشيد المصرية (روزيتتا) Rosetta بتشويه كامل للكلمة الأصلية (رشيد)، وقد أحدث اليونانيون نفس الأمر مع إيزيس وأوزوريس و وممفيس وأواريس و أسماء أخرى كثيرة ، فجاء النطق مسخا يونانيا وغربيا ،حيث وضعوا حرف اس في نهاية كلمة أوزوريس و نهاية كلمة إيزيس، والكلمات المذكورة وهو حرف غير موجود أصلا في الاسم المصري القديم، وبالرجوع إلى اسم إيزيس مثلا وجدنا أنها تنطق هكذا Iset  وينطقها البعض ايسيت على طريقة أفروديت ومارجريت ، لكن في العائلة الأفروأسيوية هناك تاء مربوطة وتاء مفتوحة، وقد سبب هذا الأمر بعض الحيرة لدى علماء المصريات، يقول جيمس آلن عالم المصريات الأمريكي الشهير
By the times of Middle Egyptian this consonant(t) had probably disappeared at the end of the words.
وعلى مشارف الدولة المصرية الوسطى ربما بدأ هذا الحرف (ت) في الاختفاء.
ولم يستطع جيمس آلن تقديم مبررات علمية لذلك الاختفاء، لكننا نحن من ينتمي إلى اللغة المصرية القديمة التي تنتمي بدورها إلى العائلة الأفروآسيوية أو السامية نعرف أن كثيرا من أسماء الإناث تنتهي بتاء تأنيث مربوطة لا مفتوحة مثل 
  مثل قطورة وصفورة مثلا، واسم ايسيت ينبغي أن ينطق بنفس هذه الطريقة فيكون ايسية وهو اسم آسية الذي تحدث عنها النبي صلى الله عليه وسلم عن إحدى زوجات فرعون ، و لتأكيد هذا الأمر ، فهناك اسم مصري آخر شهير هو ميريت Meryt  وبتطبيق قاعدة التاء المربوطة يصبح مارية، وهو اسم يتفق مع مارية القبطية التي أهدها المقوقس إلى النبي صلى الله عليه وسلم، إن نتائج هذه الدراسة في منتهى الأهمية لأنها تعيد نطق تصحيح الأسماء  المصرية  بحيث  يكون هذا النطق من خلال التصنيف اللغوي الذي تخضع له، فما رأي علماء المصريات ؟
وفي  الصورة المرفقة اسم ميريت في أصله المصري، والذي ينبغي أن ينطق مارية على طريقة اللغات السامية، وليس على طريقة اللغات الهندو أوروبية.