الأحد 05 ديسمبر 2021
توقيت مصر 22:47 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الترحيل إلى مصر يواجه عبد الرحمن عز في بريطانيا

عز
Native
Teads

فجرت وفاة الناشطة "نورهان نصار" التي تركت الإسلام قبل 4 سنوات وانضمت إلى منظمة أوروبية، تدعم الإلحاد في عدد من الدول العربية، مناقشات حادة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بين المؤيدين للدعاء لها بالرحمة والمغفرة وإقامة صلاة الجنازة عليها وفقًا للشعائر الإسلامية، وبين الرافضين لأداء هذه الطقوس، باعتبارها ماتت ملحدة لا تؤمن بالإسلام.

أبرز هذه المناوشات ما جرى بين الناشط عبد الرحمن عز، المتواجد في بريطانيا، وبين الصحفية أميرة عبد العال.

البداية كانت بنشر "عز" آيات قرآنية، وكتابات عبر حسابه على "فيس بوك" تدليلًا على عدم جواز الترحم على من مات على غير ملة الإسلام، بالإضافة إلى التذكير بأن من مباديء العلمانية التي يؤمن بها المنادون بالترحم على "نورهان نصار"، هي احترام حرية الاعتقاد، أي احترام حرية اعتقادها وعدم إقامة طقوس إسلامية عقب وفاتها طالما ماتت غير مؤمنة به.

عقب ذلك ردت الصحفية "أميرة عبد العال" منتقدة "عز"، معتبرة ما ينشره بمثابة أحكام على الحياة الدينية للآخرين، معربة عن تمنيها بأن يتم ترحيله إلى مصر.

وكتبت عبر حسابها على "فيس بوك": "عبد الرحمن عز اللي عامل لجوء وقاعد في بلاد الكفرة والملاحدة، وبياخد منهم معونة زعلان قوي عشان الناس اللي بتدعي بالرحمة للبنت اللي ماتت فجأة عشان هي ملحدة ومرتدة وشغالة في برنامج الدحيح الوحش الملحد اللي هو مش على هوى اللي جايبينه وهو قرر إنهم هالكين وهيدخلوا النارأنا اتمنى من كل قلبي ان افكار عبد الرحمن دي تتفضح ويرحلوه على مصر عشان يعيش مع أشباهه"، وختمت منشورها بلفظ خارج.

ونحت المجادلات بين الطرفين منحى آخر حيث تم تبادل السباب والشتائم على نطاق واسع، كما تدخل ناشطون على خط الأزمة.

ولجأ "عز" إلى استخدام ألفاظ خارجة في الرد على "أميرة عبد العال"، ما تسبب في توجيه انتقادات حادة له، لكنه بررها بأن هذا نزولًا إلى مستواها بحسب قوله.

وعرفت "عبد العال" الشابة المتوفية في ردها على متابعة لها قائلة: "بنت اسمها نورهان نصار بتدرس في بريطانيا حتة ملاك بشهادة اللي عرفوها وشغالة مع الغندور في برنامج الدحيح ونزل نعي على بروفايله لما ماتت فجأة واتصلى عليها وادفنت في مقابر المسلمين هناك.. فازاي بقى".

ومن أبرز المشاركين في المناقشات، الصحفي عبد الرحمن فارس، الذي انضم لـ"أميرة عبد العال"، ساخرًا من "عز" بسبب ردوده "غير اللائقة" عليها.