السبت 15 يونيو 2024
توقيت مصر 03:46 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

مستشار الرئيس يهاجم مبروك عطية: كلامك مُبتذل وأقرب للإرهاب

Capture-22
مبروك عطية


هاجم الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، الداعية الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، عقب الجدل الذي أثاره بتصريحاته عن قضية مقتل نيرة أشرف، طالبة جامعة المنصورة.
واستنكر الأزهري خطاب عطية بشأن فريضة الحجاب وربطها بالحادثة، واصفاً إياه بـ«المبتذل».
وقال، خلال لقائه مع الإعلامي رامي رضوان في قناة «دي إم سي»: «إن خطاب هذا الأستاذ مُستهجن ومُبتذل وآذى مشاعر المصريين أكثر ما هم عليه، وأرد عليه بقول الرسول، صلى الله عليه وسلم: (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت)».
وأضاف: «كلام الأستاذ مُهين للمصرين جميعاً، ومعالجة شديدة السوء للقضية، ففريضة الحجاب العظيمة لا تُقدم بهذا التهريج المهين للعلم والخطاب الأزهري».
وتابع: «ما قاله أقرب للخطاب الإرهابي بصورة شديدة التنفير، وهو خطاب مرفوض جملة وتفصيلاً، فإقحام الحجاب بهذه القضية إهانة».
وحذَّر من خطورة تحميل الضحية التي ظلمت ظلماً بيِّناً وأريق دمها المسؤولية، مطالباً بالقصاص من الظالم واحترام المرأة وإكرام الإنسان.
وعلَّق على قرار الدكتور مبروك عطية اعتزال «السوشيال ميديا»، قائلاً: «أرجوك تكرم بالاعتزال، وكفى هذا النمط من الخطاب الممتلئ بالتهريج الذي يؤذي المشاعر ويشوّه معالم الدين ويهين العلم والأزهر الشريف».