الخميس 24 سبتمبر 2020
توقيت مصر 16:24 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

لعلاقة حميمية آمنة في زمن كورونا.. تعرف على أهم التوصيات

أرشيفية
قالت جمعية خيرية معنية بالصحة الجنسية، إن ارتداء أقنعة الوجه وتجنب التقبيل واختيار الأوضاع التي لا تكون وجهًا لوجه أثناء الجماع يمكن أن يساعد في السيطرة على انتشار فيروس كورونا خلال الوباء.

وأصدرت Terrence Higgins Trust THT))  وهي مؤسسة خيرية رائدة في مجال فيروس نقص المناعة البشرية والصحة الجنسية في المملكة المتحدة، إرشادات لتفادي خطر الإصابة بفيروس كورونا خلال العلاقة الحميمة.

يأتي هذا بعد أن وجدت الأبحاث التي أجرتها، أن 84 في المائة من الأشخاص امتنعوا عن ممارسة الجنس خارج منازلهم المباشرة بسبب قيود الإغلاق.   

وبعد عدة أشهر من الإغلاق والتخفيف الجزئي له، قالت المؤسسة الخيرية، إنه لم يعد من الواقعي مطالبة الناس بالامتناع تمامًا عن ممارسة الجنس. 

وفي الإرشادات، نصحت المؤسسة الخيرية بأن أفضل شريك جنسي أثناء الوباء هو الأشخاص الذين يعيشون تحت سقف منزل واحد.


وأوصت بالاستمناء أو استخدام الألعاب الجنسية أو المشاركة في الهاتف أو ممارسة الجنس عبر الإنترنت باعتبارها أكثر الخيارات أمانًا، حيث يمكن القيام بها على مسافة من الآخرين.

ونصحت بأنه "إذا كنت تمارس الجنس مع شخص ما خارج أسرتك، بوجود شريك منتظم واحد أو الحد من عدد الشركاء الجنسيين بالإضافة إلى اتخاذ الاحتياطات الأخرى".

كما يجب على الشركاء الجنسيين المحتملين السؤال عما إذا كانوا هم أو أي شخص في منزلهم قد ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا، أو كانت نتيجة اختبارهم إيجابية.

وأوصت المؤسسة الخيرية أيضًا بعدم ممارسة الجنس إذا شعرت بتوعك والعزل إذا كنت تعاني من الأعراض. كما نصحت الشركاء الجنسيين بغسل أيديهم لمدة 20 ثانية قبل ممارسة الجنس وبعده للمساعدة في تقليل المخاطر، بحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ونظرًا للطرق التي ينتشر بها (كوفيد – 19)، توصي المؤسسة الخيرية أيضًا بعدم التقبيل وارتداء غطاء الوجه أثناء الجماع. كما تنصح أيضًا باختيار المواقف التي لا يكون فيها المشاركون وجهًا لوجه.  

وقال الدكتور مايكل برادي، المدير الطبي في المؤسسة الخيرية: "الجنس جزء مهم جدًا من الحياة، ومطالبة الناس بتجنب ممارسة الجنس إلى أجل غير مسمى ليس بالأمر الواقعي".

وأضاف: "لهذا السبب، مع استمرار جائحة (كوفيد – 19)، نحتاج جميعًا إلى إيجاد طرق لموازنة حاجتنا إلى الجنس والعلاقة الحميمة مع مخاطر انتشار (كوفيد – 19)".

واعتبر أن الامتناع عن ممارسة الجنس هو أفضل طريقة لحماية النفس من فيروس كورونا.

وأعرب عن أمله من خلال إصدار النصيحة أن نساعد الناس على إدارة مخاطر (كوفيد – 19) مع القدرة أيضًا على ممارسة الجنس والاستمتاع به.

وشددت المؤسسة الخيرية أيضًا على أهمية الصحة الجنسية خارج الوباء، وأوصت أيضًا بإجراء اختبار (STI) قبل البدء في ممارسة الجنس مرة أخرى.

وقالت المؤسسة نفسها سابقًا إن إجراءات الإغلاق يمكن أن تساعد في إبطاء معدلات انتقال فيروس نقص المناعة البشرية، وخلق "فرصة رائعة" لـ "كسر سلسلة" انتشار عدوى فيروس نقص المناعة البشرية.

ونظرًا لأن الأمر قد يستغرق حوالي شهر بعد التعرض المحتمل لفيروس نقص المناعة البشرية حتى يظهر في الاختبار، فإن أي شخص لم يمارس العلاقة الحميمة منذ ما قبل الإغلاق سيحصل على نتيجة دقيقة.

وتأتي أحدث الإرشادات بعد أشهر من تحذير الأطباء بجامعة هارفارد في بوسطن من أن تجنب التقبيل وارتداء الأقنعة يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالفيروس.