الإثنين 18 أكتوبر 2021
توقيت مصر 09:16 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

كاهن روسي يستولي على دير: كورونا «جائحة زائفة»

الأب سيرجي
Native
استولى كاهن روسي مثير للجدل على دير، زاعمًا أن وباء فيروس كورونا المستجد كان خدعة، وأن قادة الكنيسة كانوا "يعملون مع رواد المسيح الدجال".

بدأ الأب سيرجي رومانوف، مع مجموعة من القوزاق المسلحين - قدامى المحاربين في الصراع في أوكرانيا - احتلاله لدير سريدنورالسك خارج مدينة يكاترينبورج يوم الثلاثاء.

ومُنع الصحفيون من دخول الدير، لكن أحد المراسلين من صحيفة "نوفايا جازيتا" الروسية تمكن من تجاوز الحراس وتحدث إلى الأب سيرجي، الذي صرح له قائلاً: “تمنعني الأبرشية من الخدمة، تمنعني من الكلام. لكنني بوركت من الرب للتكلم".

وكان الأب سيرجي ضابط شرطة قبل أن يصبح كاهنًا وقضى 13 عامًا في مستعمرة السجن بعد إدانته بالقتل، لكن أتباعه يشككون في إدانته.

وغير الأب سيرجي اسمه من الناحية القانونية إلى نيكولاي رومانوف تكريمًا لقيصر روسيا الأخير. ويعتبر رئيسًا لحركة الملكية الجديدة داخل الكنيسة الروسية.

وقال رومانوف متحدثًا أمام محكمة كنسية: "لن أغادر منزل والدة الله"، حسب معتقده. وأضاف: "قلبي هادئ، ضميري لا يوبخني. إنهم، أي رجال الدين، متروبوليتان كيريل، سيضطرون إلى اقتحام الدير".

ووصلت الشرطة إلى الموقع في وقت سابق هذا الأسبوع، لكنها لم تعتقل أحدًا.

وأصدر الكاهن، عددًا من التصريحات المثيرة للجدل. وانتقد القوانين ضد العنف المنزلي، ووصف (كوفيد- 19) بأنه "جائحة زائفة".

ودعت الأبرشية إلى الهدوء وإعادة جدولة جلسة محاكمة الأب سيرجي القادمة إلى 23 يونيو. وقالت في بيان: "ندعو له أن يستعيد صوابه حتى يتمكن من استغلال الوقت المخصص له حتى الجلسة التالية للمحكمة الكنسية للتصحيح والتوبة".