الجمعة 03 ديسمبر 2021
توقيت مصر 11:22 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

فيديو صادم.. فنان يغتصب فنانة شهيرة في مشهد حقيقي بالاتفاق مع المخرج

Capture
جانب من المشهد
Native
Teads


اتفق المخرج والممثل على أن يكون مشهد الاغتصاب حقيقيًا في العمل الفني الذي يقدمه، وذلك بغير علم الفنانة التي كانت الضحية والتي تعرضت للاغتصاب الفعلي في المشهد.
وكانت الفنانة الراحلة ماريا شنایدر قد صرحت لصحيفة دايلي ميل البريطانية في عام 2007 بأن "المشهد لم يكن موجود في السيناريو الأصلي وكان براندو هو صاحب الفكرة ، إلا أنه قيل لها أن المشهد تمثيلي فقط" .
وأضافت : "كنت غاضبة جدا ، لأني أجبرت على أن أكون جزءا من المشهد من دون علمي أو موافقتي ” وكان على أن أتصل بوكيل أعمالي أو المحامي الخاص بي ليحضرا إلى مكان التصوير ، لأنه ليس من المفترض أن يجبر الممثل على فعل شيء لا يعلمه ولم يكتب في السيناريو ، لكنني لم أكن أعي ذلك آنذاك ” .
أثار فيلم "Last Tango in Paris" في باريس عام 1972، ضجة كبيرة حول العالم، بعد عرضه، الذي جاء صادماً إذ تضمن مشهد اغتصاب حقيقياً لم تعرف الممثلة أنها ستتعرض فيه لإغتصاب فعليّ، وذلك لأن المخرج والبطل اتفقا عليه، من دون معرفتها، وكشفت عن رد فعلها بعد عرضه.
ولم يأتِ مشهد الاغتصاب وحشياً كالذي ظهر في فيلم " Last Tango in Paris "، الذي يجمع بين الممثل مارلون براندو والممثلة ماريا شنايدر.
كان براندو في ذروة نجاحه بعد صدور فيلم "The Godfather" قبل بضعة أشهر، لكن عرض فيلم "التانجو الأخير في باريس"، أثار غضب المتابعين بسبب احتوائه على مشهد اغتصاب حقيقي، وفقاً لما صرح به مخرج الفيلم الإيطالي برناردو برتولوتشي.
وانتشر الفيديو من جديد الذي يتحدث فيه برتولوتشي عن هذه الواقعة، بعد أن قامت المؤسسة الإسبانية غير الربحية "El Mundo de Alycia" في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، بإعادة نشر التصريح من جديد، على الرغم من أن الفيديو الأصلي كان قد نشر في العام 2013.
وكانت ماريا شنایدر التي توفيت في عام 2011 بعد صراع طويل مع مرض السرطان ، قد صرحت لصحيفة دايلي ميل البريطانية في عام 2007 بأن المشهد "لم يكن موجودة في السيناريو الأصلي وكان براندو هو صاحب الفكرة ، إلا أنه قيل لها أن المشهد تمثيلي فقط" .
وأضافت : "كنت غاضبة جدا، لأني أجبرت على أن أكون جزءاً من المشهد من دون علمي أو موافقتي وكان علي أن أتصل بوكيل أعمالي أو المحامي الخاص بي ليحضرا إلى مكان التصوير، لأنه ليس من المفترض أن يُجبر الممثل على فعل شيء لا يعلمه ولم يُكتب في السيناريو".