السبت 10 أبريل 2021
توقيت مصر 20:49 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

صادم.. يقتل ابنته الطبيبة بـ 11 رصاصة في رأسها والسبب صادم (صور)

4
الضحية
 
أقدم أب على جريمة بشعة في حق ابنته، بعد أن فتح عليها النار وأطلق عليها 20 رصاصة استقرت 11 منهم في رأسها، بعد أن رفضت إخباره عن مكان زوجته السابقة.
وفي التفاصيل التي نشرها موقع “ديلي ميل”، حيث أقدم أب تركي على قتل ابنته بعدما صدم سيارتها على الطريق قبل إطلاق النار عليها 20 مرة في رأسها وجسمها عندما رفضت إخباره بمكان زوجته السابقة.
وأوضح الموقع أن الأب “مصطفى علي يلماز 69 عامًا” ، اصطدم بسيارة ابنته في “باليكسير” بتركيا ، وسحبها من السيارة ليسألها عن مكان والدتها . ورفضت ابنته “غولنور يلماز 28 سنة” وتعمل طبيبة عامة ، الرد على والدها الذي اعترف بقتلها بالرصاص.
وأشار الموقع إلى أن “غولنور” كانت في طريقها من باليكسير إلى أنطاليا للتحضير لامتحان مع صديقين في 27 يونيو 2019. وتبعها والدها في سيارته بعد توصيل جهاز GPSبسيارتها ، وبحسب ما ورد اصطدم بسيارتها ، مما أدى إلى انحرافها عن الطريق.
ثم سحب يلماز ابنته من السيارة إلى سيارته وطالب بمعرفة مكان والدتها. لكن عندما رفض غولنار إخباره ، أطلق عليها 20 رصاصة ، 11 منها في رأسها .
وفر الأب من مكان الحادث سيراً على الأقدام ولكن سرعان ما قبضت عليه فرق الشرطة المحلية وبندقية بحوزته. وأثناء جلسة استماع في المحكمة الجنائية العليا في باليكسير برهاني ، ادعى يلماز ، حسبما ورد ، أنه يعاني من اضطراب عقلي.