الجمعة 17 سبتمبر 2021
توقيت مصر 06:19 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

خيانة.. إسرائيل تكشف كيف توصلت لمكان الأسرى الهاربين

613c4b7e4c59b759f40dab17
ا
Native


كشفت مصادر أمنية إسرائيلية بعض التفاصيل التي قادت إلى اعتقال الأسيرين الفلسطينيين يعقوب قادري ومحمود العارضة وبينها مكالمة مع "قيادي كبير في غزة" وصفت بأنها "المعلومة الذهبية". 
ونقلت القناة 13 الإسرائيلية عن مصدر في الشاباك وصفته بالكبير أن "المعلومة الذهبية التي دلت على الأسيرين الفارين كانت عندما اكتشفنا مكالمة بينهما وبين قيادي كبير في غزة".
بينما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أخرى أن عملية اعتقال الأسيرين محمد قادري ومحمود العارضة جاءت بناء على إفادة من أحد الأشخاص في الناصرة، كان قد شاهدهما في سيارة، فهرعت الشرطة إلى المكان بسرعة كونها منتشرة في الشمال بشكل كبير.
وقد تم تحويل الأسيرين إلى التحقيق لدى الشاباك.
وكانت قناة 12 العبرية قالت إن الشرطة الإسرائيلية عثرت على اثنين من الأسرى الهاربين من سجن جلبوع في محيط جبل القفزة في الناصرة.
وحسب قناة 13 العبرية فإن اعتقال الأسيرين جاء كنتيجة لاتصال تلقته الشرطة من عائلة عربية بمنطقة الناصرة بعد أن توجه الأسيران إليها طلبا للطعام.
كما ذكرت وسائل إعلام عبرية أن الأسير زكريا الزبيدي الذي أعيد اعتقاله فجر اليوم السبت حاول المقاومة لدى عملية القبض عليه ولكن العناصر الأمنية سيطرت عليه.
وقالت قناة "كان" إن الزبيدي، حاول الفرار ومقاومة قوات الأمن الإسرائيلية، لكنه كان متعبا ما أدى لاعتقاله.
من جهتها ‏قالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، في تفاصيل جديدة حول الحادث إن الشرطة حصلت على معلومات قبيل الساعة الخامسة من صباح اليوم تفيد بوجود مشتبهين "ليسا محليين" يتجولان بالقرب من حقل زيتون ملاصق لموقف سيارات شاحنات في قرية أم الغنم.
وتوحي صورة متداولة للزبيدي أنه تعرض للضرب أثناء اعتقاله.


و‏أفادت هيئة البث بأنه تم استدعاء القوات الخاصة للشرطة الإسرائيلية "يمام" إلى جانب وحدات جهاز الأمن العام "الشاباك" إلى المكان ليتم تطويق ومحاصرة الأسيرين.
وأشارت إلى أن الزبيدي حاول المقاومة والفرار، لكنه كان منهكا للغاية، وتمت السيطرة عليه على الفور.
وذكر موقع "واللا" أنه تم تحويل الزبيدي ومحمد عارضة الذي اعتقل معه، إلى التحقيق في جهاز الأمن العام "الشاباك".