الأربعاء 04 أغسطس 2021
توقيت مصر 16:51 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

خبأ عشيقته في منزل والديه وعاشا معًا 11 عامًا دون علمهما وهكذا كُشف أمره

images
ا
Native

كشفت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية في تقرير لها، أن شابا هنديا من مدينة كيرالا، يدعى راهمان خاني خبأ عشيقةه في منزل والديه لمدة 11 عاما دون علمهما.

هرب مع حبيبته
وأوضحت الصحيفة أن راهمان (34 عاما) هرب مع حبيبته ”ساجيتا“ (28 عاما) عام 2010 خوفا من عدم تقبل المجتمع والأهل لعلاقتهما، قبل أن يتوصل إلى حيلة يتحدى بها الآخرين.

وقال إنه ”قرر التسلل بحبيبته إلى منزل عائلته في منطقة ألور، حيث عاشا سويّا لأكثر من عقد دون علم أي شخص أو إدراك من والديه وشقيقته، أو أيّ من أهل ساجيتا“.

مخبأ سري
وكانت غرفة راهمان مجهزة كمخبأ سري ذي نظام أمان، إذ كان مقبض الباب موصولا بالكهرباء، ويحرص على إغلاقها بإحكام كلما غادر، بينما كانت النافذة تستخدم كمخرج سري لساجيتا حتى تتمكن من الخروج ليلا وقتما تشاء.

وذكرت تقارير أن ساجيتا اعتادت مشاهدة تلفاز صغير باستخدام السماعات لتجنب صدور أي صوت. ولم يفلح تحقيق فتحته الشرطة الهندية بعد اختفاء ساجيتا المفاجئ منذ أكثر من عقد، في الوصول إلى نتيجة، لكن راهمان قرر في وقت سابق من هذا العام الانتقال إلى منزل خاص دون إخبار عائلته؛ ما أدى إلى إبلاغ والديه الشرطة بأنه مفقود وبدأت رحلة البحث عنه.

القبض عليه
من جهتها تمكنت الشرطة من التوصل إلى راهمان ووجدوه في منطقة قريبة تدعى نينمارا، وكشفت التحقيقات حقيقة انتقاله وساجيتا إلى منزلهما بعد إخفاء علاقتهما طوال 11 عاما. ولم تصدق الشرطة الادعاء في البداية قبل التواصل مع أهل راهمان وفحص غرفته، وكشفت تقارير أنهما أخفيا علاقتهما لأنهما ينتميان إلى ديانتين مختلفتين، وفي النهاية تم مثولهما أمام المحكمة؛ إذ منحهما القاضي إذنا للعيش معا.