السبت 16 أكتوبر 2021
توقيت مصر 13:05 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بسبب اعتناقها المسيحية.. شاب يقتل والدته ويتخلص من جثتها

f37477cd-b676-43d0-a7c7-01197405d88a
h
Native

أقدم شاب عشريني من فلسطين، على ارتكاب جريمة قتل بشعة بحق والدته و إخفاء جثتها في الشهر الماضي، بعد أن تحولت من الإسلام للديانة المسيحية.
و بحسب لائحة الاتهام، تركت رشا مقلشي (46 عاما) زوجها وقطعت علاقاتها مع أبنائها الخمسة، بمن فيهم المشتبه به، معاذ هيب – في عام 2006، و بعد ذلك انتقلت من بلدة الزرازير إلى مدينة نوف هجليل التي تتبع إسرائيل، واعتنقت المسيحية.
و مؤخرا، أعادت التواصل مع أبنائها في أعقاب وفاة زوجها السابق، وبحسب النيابة العامة فإن اعتناقها المسيحية، الذي أغضب هيب بشدة، كان الدافع وراء قتلها.
وفقا للائحة الاتهام، فإن جريمة القتل كانت مدبرة، حيث حدد هيب موعد للقاء والدته في 5 أغسطس بالقرب من مدينة الناصرة بنية قتلها والتخلص من الجثة، و بعد أن أقل والدته في سيارته، قام بخنقها بواسطة حبل أو بيديه، بمفرده أو مع آخرين، بنية التسبب في وفاتها.
و في التفاصيل، فقد حفر حفرة ودفن الجثة، كما جاء في لائحة الاتهام، وغطى الحفرة بالحجارة وأوراق الشجر، "لإخفاء موقع الجثة وجعل تحديد مكانها أكثر صعوبة".
في وقت لاحق، لاحظ هيب حاجزا للشرطة أمامه، فاصطدم به ونجح بالفرار من المكان، و بعد ذلك توجه إلى نهر الأردن، وتم اعتقاله بعد مطاردة قصيرة، وفقا للشرطة، وتم اعتقال شقيقي المشتبه به (23 و20 عاما)، بشكل منفصل، ولم يتضح بعد ما إذا كان سيتم توجيه التهم لهما.
و تم العثور على الجثة بعد 26 ساعة من اصطدام المشتبه به بالحاجز، بالقرب من نهر الأردن في شمال البلاد، وتم اكتشاف الجثة في أعقاب عمليات بحث مكثفة، شملت استخدام المروحيات والكلاب وشرطة الخيالة ووحدات تعقب، بحسب الشرطة.