الجمعة 06 أغسطس 2021
توقيت مصر 05:21 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

«بايدن»: الشعب الأمريكي لن يقف مكتوف الأيدي إذا رفض «ترامب» التنحي

AP20274128495962-e1601440663372
بايدن وترامب
Native

قال المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن الأربعاء، إن الشعب الأمريكي لن يقف مكتوف الأيدي إذا خسر الرئيس دونالد ترامب الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر ورفض التنحي.

وفي نهاية المناظرة تعهّد بايدن الاعتراف بنتيجة الانتخابات، في حين تهرّب ترامب من الإجابة على السؤال.

وقال بايدن "سأقبل" نتيجة الانتخابات، مضيفًا "إذا لم يكن (الفائز) أنا، سأعترف بالنتيجة"، واعدًا في الوقت نفسه بأنه إذا ما فاز بالانتخابات فسيكون "رئيسًا للديموقراطيين وللجمهوريين" على حدّ سواء.

من جهته لم يجب ترامب على هذا السؤال الختامي، مكرّرًا القول إن الانتخابات ستشوبها عمليات تزوير واسعة النطاق وإنّ نتيجة الانتخابات قد لا تعرف "قبل أشهر".

ومنذ أسابيع لا ينفكّ ترامب يقول إنّ التصويت عبر البريد يمكن أن يزوّر نتيجة الانتخابات، لكنّه لم يدعم هذه المزاعم بأية أدلّة.

وحذّر ترامب من أنّ نتيجة الانتخابات قد لا تُعرف "قبل أشهر". وقال "ستحصل عمليات تزوير بشكل لم تروا مثيلاً له من قبل"، مضيفًا: "قد لا نعرف (نتيجة الانتخابات) قبل أشهر".

وحث بايدن الأمريكيين على التصويت لصالحه بأعداد كبيرة للقضاء على أي احتمال لبقاء الجمهوري ترامب في البيت الأبيض إذا خسر الانتخابات.

وأضاف بايدن خلال تجمع انتخابي بولاية أوهايو "الرئيس سيتنحى. الشعب الأمريكي لن يدعم ذلك (رفض التنحي). لن تؤيد أي وكالة حدوثه".

وندد بايدن الأربعاء بجماعة يمينية ذكرها ترامب في المناظرة، قائلاً "رسالتي إلى مجموعة براود بويز وكل جماعة أخرى متعصبة للعرق الأبيض هي: توقفوا وكفوا (عما تفعلون)".

وأضاف: "الشعب الأمريكي سيقرر من هو الرئيس المقبل. انتهى الأمر".

وكان ترامب قد دعا النشطاء اليمينيين من جماعة براود بويز إلى اتخاذ موقف ”محايد والاستعداد“، مما أثار مخاوف من أنه كان يشجعهم على العمل كمراقبين مستقلين للانتخابات.

وتصف جماعة براود بويز نفسها بأنها ناد "للشوفينيين الغربيين"، ولكن مركز (ساذرن بافرتي لو) القانوني غير الهادف للربح صنفها على أنها إحدى جماعات الكراهية.