الأربعاء 12 مايو 2021
توقيت مصر 20:23 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

أول تعليق من «بايدن» على مناظرته الساخنة مع «ترامب»

trumpbiden-1
بايدن وترامب خلال المناظرة
Native

وصف المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية، جو بايدن، أداء الرئيس دونالد ترامب في المناظرة الصاخبة التي جرت الثلاثاء بأنه "إحراج وطني"، وقال إنه سيشارك في المناظرةي التاليتين، لكنه يريد تعزيز الإرشادات للحد من الانقطاعات.

أضاف نائب الرئيس السابق للصحفيين في أول تعليق مباشر له على المناظرة: "ربما لا ينبغي أن أقول هذا، لكن رئيس الولايات المتحدة تصرف بنفس الطريقة التي فعلها - أعتقد أنه كان مجرد إحراج وطني"

لكن المرشح الديمقراطي للرئاسة الذي توقف في جولة بالقطار عبر ولايتي أوهايو وبنسلفانيا المتأرجحتين، قال إن ترامب فعل ما "توقعه منه".

وتابع: "الليلة الماضية، أعلن ما سيفعله.... أعتقد أن العبارة كانت الآن يمكنه أن يصبح شريرًا حقًا. وقال بايدن "أعتقد أن هذه كانت عبارته".

واستدرك: "انظر، الليلة الماضية عززت لي سبب حصولي على هذا السباق في المقام الأول. الليلة الماضية، قلت عندما دخلت هذا السباق أننا في معركة من أجل روح هذا البلد، "قال، قبل أن يضرب الرئيس بسبب افتقاره إلى استجابة مستدامة لفيروس كورونا وادعاءاته بأن إرسال بريد إلكتروني ضخم جهد التصويت سيؤدي إلى الاحتيال".

وأشار ترامب الذي تشاجر لفظيًا مع بايدن ومدير المناظرة كريس والاس من قناة "فوكس نيوز" في بعض الأحيان خلال المناظرة الفوضوية إلى أنه شعر بأنهما يتعاونان ضده.

وكتب ترامب في منشور على "تويتر" الأربعاء: "لا أحد يريد سليبي جو (جو النعسان) كقائد، بما في ذلك اليسار الراديكالي (الذي فقده الليلة الماضية!). لم يحترم بيرني، ووصفه بأنه خاسر!".

وعندما سئل بايدن في المحطة في ألاينس بولاية أوهايو عما إذا كان هناك سيناريو ينسحب فيه من المناظرةين التاليتين، أجاب: لا، لكنه يود أن يرى لجنة المناظرات الرئاسية تدعم القواعد، حسبما نقلت صحيفة "نيويورك بوست".

أضاف بايدن: "لم يهاجمني باستمرار وعلى عائلتي فحسب، بل هاجم الوسيط ومرة أخرى على تغريداته هذا الصباح أو الليلة الماضية".

وتابع: "آمل فقط أن تكون هناك طريقة يمكن من خلالها للجنة المناقشة التحكم في قدرتنا على الإجابة على السؤال دون مقاطعة. لن أتكهن بما سيحدث في مناظرة ثانية أو ثالثة".

واستدرك قائلاً: "أملي هو ... طرح السؤال على ترامب. لديه الميكروفون. لديه دقيقتان للإجابة على السؤال. لا أحد لديه ميكروفون. لا أعرف ما هي القواعد الفعلية التي ستكون حرفيًا، ولكن هذا ما بدا لي أنه منطقي ولكني أتطلع إلى ذلك".

وبعد أقلّ من 15 دقيقة على انطلاق المناظرة التي تابعها عشرات ملايين الأمريكيين عبر شاشات تلفزيوناتهم، صعّد بايدن (77 عامًا) من وتيرة هجومه على منافسه في استحقاق الثالث من نوفمبر، قائلاً "إنّ "كلّ ما يقوله حتى الآن كذب. أنا لست هنا لأبرهن أكاذيبه. الكلّ يعلم أنّه كذّاب".

ومع استمرار ترامب بمقاطعته مرارًا وتكرارًا، بلغ الأمر ببايدن حدّ مخاطبة الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتّحدة بالقول "هلّا تخرس يا رجل!".

وأضاف "من الصعب أن يحظى المرء بفرصة لقول كلمة واحدة بوجود هذا المهرج، عفواً هذا الشخص". وتابع "أنت أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة".

وهاجم بايدن الرئيس الجمهوري أيضًا بسبب علاقته بنظيره الروسي فلاديمير بوتين. وقال "أنا واجهت بوتين وجهًا لوجه، وأوضحت له أنّنا لن نقبل أيًّا من هذه الأمور"، متّهمًا ترامب بأنه "جرو بوتين. هو يرفض أن ينبس ببنت شفة عن المكافآت التي وضعت لقتل جنود أمريكيين" في أفغانستان.

وطوال المناظرة التي استغرقت 90 دقيقة، حاول ترامب عبثًا استعادة زمام المبادرة، فانبرى يقاطع "جو" المرة تلو الأخرى مما دفع بمدير الندوة الصحفي في شبكة "فوكس نيوز" كريس والاس إلى الطلب منه مرارًا وتكرارًا أن يفسح المجال أمام بايدن بالكلام.

وسيواصل بايدن جولته بالقطار "Build It Back Better" (إعادة البناء بشكل أفضل) إلى أوهايو وبنسلفانيا والتي تشمل محطات توقف في بيتسبرج وجرينسبيرج ولاتروب وجونستاون.