الإثنين 28 سبتمبر 2020
توقيت مصر 08:42 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

سطو مسلح داخل أتوبيس عام.. وضابط يطلق الرصاص على اللصين (فيديو)

سطو مسلح داخل أتوبيس عام.. وضابط يطلق الرصاص على اللصين (فيديو)
 

أظهرت لقطات مصورة، اللحظة التي أطلق فيها شرطي خارج الخدمة النار على لصين مسلحين داخل حافلة بالمكسيك، قبل أن يصاب بجروح قاتلة عندما ردا بإطلاق النار. 

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" مقطع فيديو للحادث الذي وقع مساء يوم 24 يونيو في فالي دي تشالكو سوليداريداد، وهي بلدية في ولاية المكسيك، حيث أظهرت كاميرا المراقبة داخل الحافلة أحد اللصوص وهو يأمر الركاب بالتخلي عن متعلقاتهم الثمينة.  

وطلب أحدهما من السائق أن يواصل طريقه على امتداد طريق سريع يربط بين ولاية بويبلا وولاية المكسيك.

وأثناء ذلك، يسارع ضابط الشرطة، الذي لم تكشف السلطات عن اسمه، والذي كان جالسًا بجانب النافذة بجوار أحد الركاب، وهو يمد يده إلى سلاحه ويطلق النار عدة مرات على السارق الذي كان يقف بالقرب من السائق، ثم استدار وأطلق النار على اللص الثاني الذي وقف في مؤخرة الحافلة. 

أطلق الضابط، رصاصتين أخريين على الأقل على السارق في مقدمة الحافلة قبل أن يصيبه أحد المهاجمين برصاصة قاتلة.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن اللصين حاولا الفرار من الحافلة، لكن الركاب ألقوا القبض عليهما في الخارج وانهالوا عليهما بالضرب حتى الموت. كما أصيب راكبان.

وأظهرت لقطات فيديو تم تسريبه على هاتف محمول على وسائل التواصل الاجتماعي كيف أن أحد اللصين كان ملقى على الأرض وهو يتعرض للركل.

تم تسريب لقطات إطلاق النار على الإنترنت، حيث تعاملت السلطات والمسؤولون الحكوميون والسكان مع موجة من السرقات التي حدثت في الأيام الأخيرة على مركبات النقل العام. 

وتم إحباط عملية سطو أخرى في 31 يوليو بواسطة كاميرا مراقبة حافلة أثناء مرورها عبر تيكسكوكو، وهي مدينة في ولاية المكسيك. 

وانهال ستة ركاب على الأقل على السارق بالضرب ولم يسمحوا له بالهروب بعد أن سرق هاتف رجل، ثم ألقوا به إلى الشارع وواصلوا مهاجمته قبل أن ينزعوا ملابسه.

وفي حادث منفصل وقع الأربعاء في بلدية إيكاتيبيك بولاية المكسيك، قام مسلحان مشتبه بهما بسرقة ركاب حافلة قبل طردهما وضربهما. 

وقال شهود إن الرجلن اندفعا إلى داخل سيارة للشرطة بعد إلقاء القبض عليهم لتجنب المواطنين الغاضبين.

وفقًا لأرقام الجريمة الأخيرة الصادرة عن ولاية المكسيك، كان هناك 496 هجومًا وقع على حافلات عامة في يونيو، بزيادة قدرها 2.7 بالمائة عن مايو. 

وشكلت عمليات السطو على الحافلات في ولاية المكسيك 63 في المائة من الجرائم المرتكبة في جميع أنحاء البلاد خلال شهر يونيو.

شاهد من هنا..