الثلاثاء 01 ديسمبر 2020
توقيت مصر 04:32 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

تصاعد الحرب.. السودان يغلق جزءًا من حدوده مع إثيوبيا

158651937147548600
الجيش السوداني
 

أغلقت السلطات السودانية، جزءا من حدودها مع إثيوبيا، وسط تصاعد لأعمال العنف على الحدود الشرقية للبلاد.
وذكرت صحيفة "السوداني" أن حكومة ولاية القضارف قررت إغلاق حدودها مع إقليمي أمهرة وتيجراي اعتبارا من الجمعة حتى إشعار آخر.
وناشدت السلطات المواطنين بالشريط الحدودي توخي الحذر من تداعيات التوترات داخل إثيوبيا.
ويأتي القرار وسط مخاوف لدى المزارعين في القضارف من تأثر عمليات الحصاد في المناطق المتاخمة مع الإقليمين والتي تشهد هذه الأيام نشاطًا مكثفًا لعمليات حصاد المحاصيل الزراعية. وأن أي توترات أمنية بالمنطقة يمكن أن تلحق أضرارا بالمزارعين والإنتاج.
وقالت الصحيفة إن إقليم تيجراي في إثيوبيا يشهد اشتباكات عنيفة بين الجيش وجبهة تحرير شعب تيجراي، اخل معسكرات الجيش الفيدرالي على الحدود السودانية الإثيوبية في مناطق الرويان وتومات اللقدي والعلاو.
ووافق البرلمان الإثيوبي، اليوم السبت، على قرار يسمح للحكومة الفيدرالية في إثيوبيا بالتدخل وتشكيل حكومة مؤقتة في إقليم تيجراي.
وذكرت وسائل إعلام إثيوبية أن مجلس النواب الإثيوبي وافق بالإجماع على القرار في اجتماع عقد صباح اليوم، عقب توترات يشهدها إقليم تيجراي المضطرب.
وبحسب التقارير، يعني القرار أن الهيئات التشريعية والتنفيذية التي تم انتخابها في إقليم تيجراي، شهر سبتمبر الماضي سيتم إلغائها.
جاء ذلك بعد يوم من إعلان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، أن حكومته نفذت غارات جوية ضد قوات انفصالية في إقليم تيجراي المضطرب.