الإثنين 01 مارس 2021
توقيت مصر 06:08 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

التفاصيل كاملة لمقتل مسنة داخل شقتها في "عزبة الصعايدة " بإمبابة

ارشيفية
ارشيفية
 
لم تكن تتصور الحاجة " حميدة" ذات الـ 80 عام أن نهايتها ستكون بسبب فعلها للخير  مع أقاربها ، فكانت تتعامل معهم بحن بية وتم لهم يد المساعدة بالأموال والطعام إلا أن المقابل كان الغدر الذي أطاح بحياتها .
و بدأت الأحداث عندما استغاث زوجها وهو يعاني من الزهايمر بالمارة في الطريق قائلا :" ألحقوني مراتي تعبانة " ، وهب الجيران لنجدته ليجدوها جثة هامدة علي الأرض إلا أن أثار الكدمات علي وجهها أثار الريبة في نفوسهم فأبلغوا الشرطة .
و بعد معاينة المكان ، وتفريغ الكاميرات كشف النقاب عن جريمة بشعة قام بها أقارب المجني عليها الذين يقطنون نفس العقار معها وهم نجلة شقيقتها خمسينية و نجلة فتاة عشرينية ، حسبما نشرت " البوابة " .
و كشفت الكاميرات المتهمين وهم 4 أشخاص " عاطل مسجل جنائي و ربتي منزل و طالبة وتم القبض عليهم واقتيادهم إلي ديوان القسم " .
و اعترف المتهمون تفصيليا بارتكاب الواقعة و قالت المتهمة الرئيسية أنه نظرا لإقامة والدتها بنفس عقار المجني عليا و ارتباطها بصلة قرابة اتفقت مع باقي المتهمين علي قتلها وسرقتها ، وبالفعل قاموا بمراقبتها لمعرفة تحركاتها ، وفي الميعاد المحدد صعد باقي المتهمين لشقة المجني عليها و طرقت  الطالبة الباب لتطمئن المجني عليها و زوجها وتفتح الباب.
و أضافت المتهمة في المحضر بأنه لدي فتح المجني عليها الباب فاجئها العاطل وقام بالتعدي عليها بالضرب علي رأسها ووجهها و نزعت المتهمة الأخرى مصوغاتها الذهبية وعندما حاولت الاستغاثة خنقها المجني عليه بخنقها بالإيشارب الخاص بها أمام زوجها وأخبروه أنها متعبة و أنهم يحاولون إفاقتها فتركهم ودخل غرفته بسبب مرضه ، ولم يري المتهمون الحقيبة التي تحتوي علي 200 ألف جنيه و استولوا فقط علي 3 غوايش وسلسلة وأرشد المتهمون علي مكان المصوغات وتم تحرير محضر بالواقعة .