الجمعة 21 يناير 2022
توقيت مصر 19:09 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

نصائح ذهبية للمبتدئين في عالم التداول على الانترنت

Capture
ا
Native
Teads
التداول أحد أبرز مجالات الاستثمار التي زادت شهرتها في السنوات الأخيرة، وبشكل بسيط يمكن تعريف مفهوم التداول بأنه وسيلة يمكن من خلالها  شراء الأسهم أو السلع أو العملات وبيعها من وإلى السوق، وهناك الكثير من النصائح والقواعد المهمة لضمان نجاح التداول.
وقد نعتقد أنه من السهل التداول ببساطة عن طريق الشراء والبيع بأدنى وأعلى الأسعار على التوالي، ولكن هناك ما هو أكثر من ذلك، حيث أن التداول محفوف بالمخاطر،  وللتغلب على عنصر المخاطرة والنجاح في التداول اليومي، يجب على المتداول أن يكون واعي جيدا ويتبع قواعد التداول ويختار أحد منصات التداول المعروفة والموثوقة. 
وفي بداية الأمر لابد من اختيار منصة تداول موثوقة تتيح المتداول حزمة من المزايا أهمها تطبيق التداول، وهو أحد أهم أدوات التداول الإلكتروني في الفترة الأخيرة.
 وتجدر الاشارة الى ان معظم الأشياء في عالم اليوم عالي التقنية أصبحت تعتمد على أنظمة إلكترونية وبرامج وتطبيقات حديثة ومن بينها التداول الإلكتروني، حيث أصبح تداول الأسهم نشاطًا يوميًا على الأجهزة المحمولة، من خلال تطبيق التداول. 
ويقدم تطبيق تداول إمكانية إجراء الصفقات الالكترونيا في اي وقت واي مكان ليشمل كافة مجالات التداول مثل تداول الأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة السلع والذهب والعملات.

وهي في حقيقتها تطبيقات سهلة الاستخدام وتقدم تجربة تداول عبر الإنترنت كاملة المزايا للجميع من المبتدئين إلى المتداولين النشطين .
 ويقدم تطبيق التداول  الكثير من المزايا مثل إمكانية القدرة على شراء وبيع الأسهم من الأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة بدون عمولات، كما أنه يسمح  بالبحث عن الاستثمارات وتتبع محفظة الاستثمار وإدخال أوامر الشراء أو البيع بسهولة.
نصائح ذهبية للمبتدئين في عالم التداول


الكثير من الأشخاص يقومون في السنوات الأخيرة بالتوجه إلى التداول بشكل متزايد لاستثمار أموالهم، ومع ذلك لا يحقق الجميع أهدافهم، وفي النقاط التالية مجموعة من النصائح الذهبية التي تساعد على نجاح التداول والاستفادة من الاستثمار بشكل أمن وبسيط.
تنوع الاستثمار
 لا تضع أبدًا كل أموالك في استثمار واحد، بغض النظر عن مدى جودتها أو أمانها، وقد يكون لتخصيص أموالك بين الأصول المختلفة تأثير كبير على مقدار المخاطر التي ترغب في قبولها مقابل المكافأة المحتملة.
ويجب تضمين صناديق الاستثمار المتداولة الرخيصة، والأسهم ذات القيمة، والودائع الثابتة / المكافآت النقدية، والعقارات في محفظتك، حيث أن التنويع هو المفتاح.

إدارة التداول بشكل جاد
يفشل العديد من الأفراد كمستثمرين لأنهم لا يتبعون مبادئ التداول الذهبية الأساسية، حيث إنهم يعتقدون أن الاستثمار هو طريقة بسيطة لكسب المال، ولذلك فهم يتجاهلون النصائح المالية لصالح التعامل مع  سوق الأوراق المالية، لكن تعلم كيفية البحث عن الشركات وبذل الجهد قبل اتخاذ قرار التداول هو في الواقع أمر مهم.
السعر المستهدف
ليس من الممكن أبدًا تحديد هدف للسعر، وهذا يعني أنه يجب على المتداول ألا يبيع الأسهم أو يشتريها بمجرد الوصول إلى السعر المستهدف، وليس من الحكمة أبدًا الخروج بعد وصول السعر إلى الهدف.
الواقعية في التداول
يستغرق الأمر وقتًا لبناء استراتيجية ومنهجية سليمة وفعالة فقط إذا كانت تستند إلى حقائق وخطط واقعية
ما هي قواعد التداول الناجح؟
خطة تداول مناسبة
وضع خطة بلا شك هو الجزء الأكثر أهمية في التداول، حيث يرجع السبب في فشل غالبية المتداولين في جني الأموال من التداول إلى افتقارها إلى التخطيط، ووجود  خطة لا يقل أهمية عن امتلاك المال للتداول.
ولا يحتاج التخطيط إلى أي شيء خيالي، يعني وضع بعض القواعد لنفسك، واتباع استراتيجيتك وتقييم ما كنت تفعله أو تخطط للقيام به.
اكتساب المعرفة
لا مفر من إجراء بحث شامل قبل أن تضع أموالك في احد منصات التداول، حيث تتغير الأسواق كل يوم، مما يجعل من المهم جدًا للمتداول أن يظل على اطلاع دائم بالاتجاهات ويحافظ على المعرفة حول الصناعة.
تحديد ميزانية التداول
 يجب أن يعرف المتداول دائمًا مقدار استعداده لخسارته، وسيكون هذا هو المبلغ الذي يجب أن يستثمر في الأسواق.
 ويجب أن يعرف الشخص موارده المالية ويستثمر وفقًا لذلك، و القاعدة هي عدم استثمار أكثر من 5٪ من أموالك.
ويجب أن تبقى أموال التداول منفصلة عن النفقات الأخرى وأموال الطوارئ التي ستكون مطلوبة في حياتك المستقبلية، ولن يخاطر المستثمر الذكي أبدًا بكل رأس ماله التجاري دفعة واحدة.
وضع استراتيجية تداول
 من المهم والمفيد أن يكون لديك استراتيجية تداول متسقة ومنضبطة، وعندها فقط يمكن للمتداول أن يرى الصورة واضحة .
وتجدر الاشارة الى ان السوق متقلب للغاية، وإذا لم تلعب اللعبة بشكل صحيح، فيمكنك أن تصبح أغنى شخص في دقيقة واحدة وتكون أفقر في الدقيقة التالية، لذلك ينصح دائما بالاعتماد على استراتيجيات واضحة ومضمونة.
عدم مضاعفة  الخسائر
يجب على المتداول دائمًا الاحتفاظ بحدود لخسارته، ولا يسمح أبدا بالاستمرار في مضاعفة الخسائر، ومن الافضل تمامًا أن تتحمل خسارة، فهي تساعد الشخص فقط على تعلم اللعبة بشكل أفضل.