السبت 22 يناير 2022
توقيت مصر 04:24 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

غزة والإنكشاف الكبير للتفاهة والسفاهة.. ولكن؟

Native
Teads
من أكثر الأمور التى تعطى الإنسان مهابة وجمالا,هو أن يقول ما يفعل ويفعل ما يقول , والقرآن علمنا فى (سورة الصف) أن أحد أهم صفات المؤمنين أن يكونوا كذلك , والعرب يعدون ذلك من كمال المرؤة ويصفون أنفسهم بذلك قائلين : إذا سيد منا خلا قام سيد قؤول ** لما قال الكرام فعول..
لكن الأمريختلف كثيرا جدا..وجدا جدا..إذا لم يكن إسمه(سيد)..وكان إسمه مثلا (كوشنر)ولم يكن مثل ما يقول (الكرام)من أجداده الأباء المؤسسون السبعة لأمريكا كما سماهم المؤرخ الأمريكى الكبير ريتشارد بى.موريس (1904- 1989م) وهم :آدمز/ فرانكلين/ هاميلتون/جون جاي/ جيفرسون/ ماديسون/ واشنطن ..والذين قاموا بأدواربالغة الأهمية فى تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.
****
وبنيامين فرانكلين(01706 -1790م) تحديدا يعد من أعظمهم ويُطلق عليه(الأمريكى الأول)فقد كان فيزيائى ومخترعا وفليسوفا وسياسيا كبيرا..وأكبر ديبلوماسى فى التاريخ الأمريكى كله , وهو عند بعض اليهود مثل (شكسبير) يكرهونه كراهية سوداء..شكسبير لأنه خلد فى الذاكرة الإنسانية صورة اليهودى بـ(شايلوك) فى مسرحية(تاجر البندقية) بكل ما فيها من كراهية للبشر والحب والحياة..
وبنيامين فرانكلين لأنه كتب فى محاضر الاجتماعات التحضيرية لإنشاء الدستورعام 1789م وثيقة تتعلق بالهجرة اليهودية لأمريكا محذرا منها..البعض ينكرونها ..وكثيرون كتبوا عنها بعنوان(نبؤة فرانكلين)..
ولسنا فى حاجة إلى أدلة لنثبت الكراهية التاريخية لليهود فى أوروبا والغرب..ما دفعهم بقوة للتجهيز لقصة (وطن قومى لليهود فى فلسطين)..بدلا من أن يؤذوهم يؤذوننا ويحرسون لهم مصالحهم .
المسألة اليهودية مطروحة بقوة على مائدة الغرب(فكرا وسياسة) من زمن طويل ..وديستويفسكى(1821-1881م) كاتب روسيا الكبير ومؤلف(الجريمة والعقاب) له مقالة هامة بهذا العنوان: (المسألة اليهودية) وتحدث عنها د.عبد الوهاب المسيرى فى الموسوعة الشهيرة(اليهود اليهودية الصهيونية) تحت عنوان (معاداة اليهود والتحيز لهم) .
****
جاريد كوشنر المولود سنة 1981م شغل العالم العربى والإسلامى بتفرغه لملف السلام فى الشرق الأوسط مكلفا من والد زوجته ترمب الرئيس الأمريكى السابق.. وأسفر انشغاله العميق عمق عموقا عن إنجاز مشروع للسلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين عرف بصفقة القرن.. وفى 28 يناير 2020م  أعلن عن الصفقة القرنية فى البيت الأبيض فى احتفال دعى إليه نتنياهو ومنافسه ووزير دفاعه بني جانتس.
وفى 10 مايو 2021م أعلن أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام توجيه ضربة صاروخية لـ(العدو) في القدس المحتلة..وبالفعل دوت صفارات الإنذار في أنحاء القدس بعد دقائق من الموعد النهائي الذى حدده(أبو عبيدة) لإسرائيل (الساعة السادسة)لسحب الجنود والمستوطنين من المسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح والإفراج عن كافة المعتقلين خلال هبة القدس الأخيرة. 
وكان كوشنر قد نشر مقالا فى وول ستريت جورنال فى 16 مارس الماضى ونشرته الاندبيندنت قال فيه: نحن نشهد آخر بقايا ما كان يعرف بالصراع العربي الإسرائيلي الذي استمر لفترة طويلة بسبب أسطورة أنه يمكن حله فقط بمجرد أن يحل الجانبان خلافاتهما.. لم يكن هذا صحيحا أبدا_هكذا قال_ وأضاف :لقد كشفت اتفاقيات إبراهام أن الصراع ليس أكثر من(نزاع عقاري)بين الإسرائيليين والفلسطينيين لا يحتاج إلى تعطيل علاقات إسرائيل مع العالم العربي..الصراع سيتم حله في النهاية عندما يتفق الطرفان على خط حدود عشوائي.. وقال أيضا فى المقال : أن تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية بات على مرمى البصر .
****
كانت (صفقة القرن) و(أتفاقيات ابراهام)التى تحدث عنها جاريد كوشنر أحد أطرف وأظرف حفلات التفاهة التى شهدتها المنطقة العربية فى القرن الـ 21..مع الإعتذار لعمنا الروائى الكبيرميلان كونديرا(92 عاما) صاحب رواية (حفلة التفاهة) الشهيرة (صدرت عام 2014م)..يختتم كونديرا روايته بمشهد يجمع كل شخصيات الرواية. الجميع في مشهد واحد مليء بالتفاهة والفرح وينعمون بالسرور..الجميع سعداء في هذه الحفلة.
وهو هو نفس المشهد الذى شهدناه فى ورشة البحرين الشهيرة يوم 29 يونيو 2019م ..وهو هو نفس المشهد فى البيت الأبيض فى 28 يناير 2020م..ويكمل كونديرا حديث التفاهة فيقول :التفاهة يا صديقي هي سيدة المشهد إنها معنا على الدوام وفي كل مكان..إنها حاضرة حتى في المكان الذي لا يرغب أحد برؤيتها فيه .
****
لكن.. سيكون هاما لنا جميعا ولمن كتبوا بالدم والدموع والألم تاريخا جديدا وطريقا جديدا لقضية العرب والمسلمين( فلسطين/ القدس)..سيكون علينا الإنتباه لخطة الاحتواء والإلتفاف وألعاب الوقت الشهيرة بـ(عملية السلام) والتى كانت (شعار يستخدم لإخفاء علامات الوقت)يعنى :لتضييع الوقت..هكذا قال ويليام كوانت (80 عاما) وأحد كبار الخبراء الأمريكيين فى شئون الشرق الأوسط  ودوره معروف وشهيرفى معاهدة السلام الإسرائيلية المصرية (كامب ديفيد 1979م) قال ذلك فى كتابه الهام(عملية السلام) الذى نشرته إحدى المكتبات العربية سنة 1993م ..ما سيلفت نظرنا أن الكتاب يصف ويؤرخ لهذه(العملية) بدءً من أم الهزائم 5 يونيو 1967م ..
سيقومون بحزمة إغراءات هائلة لغزة وللضفة أيضا خاصة للأجيال التى فاجأتهم بالهتاف لمحمد الضيف وأبوعبيدة فى المعركة الأخيرة..بغرض إثنائهم عن إكمال ما بدأوه من وعى جديد وفعل جديد تحت راية جديدة.
د/إدوارد سعيد(1935-2003م) له كتاب شهير صدر عام2002م بعنوان(نهاية عملية السلام..أوسلو وما بعدها) وبين فيه أن عدم توازن القوى هو الذي أَجبر الفلسطينيين والدول العربية على قبول التنازلات المفروضة عليهم من أمريكا وإسرائيل وهو الذى منع قيام مفاوضات حقيقية ودفع إلى معاملة الفلسطينيين كأفراد من الدرجة الثانية وقال أيضا :أن مقاومة شعبية باسلة مستعدة للتضحية وتحمل الضربات تغير كل ذلك ..
هو الدرس المستفاد لصالح تحرير فلسطين.. وهو هو ما فعلته المقاومة وأهل غزة بعد 19 سنة من كلام إدوارد سعيد.. المسيحى العربى النبيل.  
كتاب المؤامرة التى عانت منها القضية الفلسطينية ملىء بالمشاهد المتكررة للأسف..وبيننا كثيرون لا يريدون للقضية أن تسير فى هذا الطريق..طريق المقاومة والتحرير بالدم والدموع والنضال والجهاد.. يريدون لها إحتواء وتفتيت وإنهاك ومفاوضات الزمن المفتوح . 
tw:@helhamamy