الأربعاء 30 سبتمبر 2020
توقيت مصر 09:24 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

وفاة ثاني إعلامي سعودي خلال 48 ساعة

السعودية
 

فجع الوسط الإعلامي السعودي، بوفاة إعلاميين خلال 48 ساعة، حيث توفى أول أمس الإعلامي الشاب علي حكمي غرقًا، فيما أعلنت وسائل إعلام محلية وفاة الإعلامي عبدالعزيز محمد النهاري، اليوم الإثنين، بعد أن كتب رثاء في وفاة زميله الإعلامي بدر كريم.

وكانت أخر تغريدة كتبها الإعلامي عبدالعزيز النهاري عبر حسايه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"،: "رحم الله الدكتور بدر الأخ والصديق الذي نذر نفسه لخدمة غيره في كل مكان وزمان ..بدر يظل علما رغم رحيله عن دنيانا الفانية".

وأضاف: بدر الحبيب باق بيننا وفي قلوبنا .. رحمه الله وجعل الجنة مثواه.

الجدير بالذكر أن الإعلامي عبدالعزيز محمد النهاري شغل عدة مناصب، حيث كان عضوا بهيئة التدريس بجامعة الملك عبدالعزيز، وعمل كرئيس تحرير بصحيفتي البلاد وعكاظ، إضافة إلى عمله بوكالة الأنباء السعودية وصحيفتي المدينة والجزيرة.

وكان الشارع السعودي، فجع بخبر وفاة الإعلامي  على حكمي، وذلك أثناء ممارسته السباحة على شاطئ مدينة جازان بالسعودية، بعد أن قام بتصوير وبث مشاهد عدة للأمطار والأجواء العاصفة التي يشهدها المكان قبل وفاةه بدقائق.

وعقب وفاةه، أعاد مستخدمي تويتر، تداول آخر كلمات دونها قبل رحيله بوقت قليل عبر حسابه، حين قال: «سنرحل يوما دون وداع، سنترك خلفنا كل ما نريد وما لا نريد، ذلك هو الرحيل البعيد، لذا اللهم ارزقنا حسن الحياة وحسن الرحيل وأرزقنا بمن يدعو لنا بعد الموت».

وأفادت وسائل إعلام محلية، بأن سبب وفاة على حكمي مقدم الفعاليات السعودي الشاب، هو غرقه في أجواء العاصفة ببحر منطقة جازان، مشيرة إلى أنه لا يعاني من أمراض وكان قد ظهر قبل ساعات من رحيله.