الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
توقيت مصر 08:21 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

ممثلة عرضت النوم مع «صدام حسين» تعود مجددًا

إلونا ستالر
 

تصدرت ممثلة الأفلام الفاضحة، الإيطالية "إلونا ستالر"، عناوين الصحف عندما أصبحت نائبة في الثمانينيات من القرن الماضي، وعندما كانت تظهر بصور فاضحة في التجمعات، وعرضت ممارسة الجنس مع الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، وها هي الآن تعود إلى الواجهة مع إعلانها الترشح للبرلمان.

وأعلنت "ستالر" (68 عامًا)، أنها ستخوض الانتخابات المقرر إجراؤها في موعد أقصاه 28 مايو 2023، بعد أن أسست حزبًا جديدًا، اعتراضًا على سياسة الحكومة الحالية.

وكانت "ستالر" قالت إنها ستطعن على قانون جديد يخفض معاشها في البرلمان من 3100 يورو إلى 1000 يورو، قائلة: "شعرت بالإهانة من هذا الخفض غير الدستوري".

وأضافت: " أعود إلى السياسة لأشير إلى أن هؤلاء السياسيين يخفضون معاشات النواب السابقين بينما يحتفظون بأجورهم. سـأعمل على خفض أجورهم إلى النصف"، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

وفي عام 1987، أصبحت "ستالر" أول نائبة إباحية في العالم عندما تم انتخابها بالبرلمان الإيطالي عن الحزب الراديكالي، الذي قاد حملة ضد الطاقة النووية، وحلف شمال الأطلسي، وكانت تشتهر بتعريها في التجمعات السياسية.

وتصدرت عناوين الصحف عندما عرضت جسدها على الزعيم العراقي صدام حسين إذا انسحب من الكويت في مطلع تسعينات القرن الماضي. وناضلت من أجل السماح للسجناء بممارسة الرذيلة مع زوجاتهم داخل السجون.

لكنها فقدت مقعدها في انتخابات عام 1991، وكانت متزوجة وقتها من الفنان الأمريكي "جيف كونز"، قبل أن ينفصلا في عام 1993 وخاضا معركة على حضانة ابنهما، بعد أن رفض "ستالر" التوقف عن عملها الجريء والفاضح.

وحصلت في النهاية على حقق الوصاية على طفلها، ما أغضب طليقها الذي دمر جميع التماثيل والصور الفوتوغرافية التي صورها لزوجته السابقة.

وتوقفت منذ ذلك الوقت عن الإباحية، وأصدرت عدة أغانٍ بما في ذلك أغنية "Muscolo Rosso " ، تضمنت عبارات جريئة وصريحة.