الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
توقيت مصر 02:35 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ملكة جمال تتورط في فضيحة أخلاقية مع طالب عمره 15 عامًا

رمزي بيثان بيرس
 
قضت محكمة أمريكية بسجن ملكة جمال ولاية كنتاكي السابقة بالسجن لمدة عامين، بعد أن أقرت بأنها مذنبة في إرسال صور عارية إلى مراهق في الخامسة عشر من عمره.

وأقرت رمزي بيثان بيرس، مدرسة العلوم السابقة، الفائزة بلقب جمال كنتاكي في عام 2014، بإرسال صور عارية إلى الطالب، حيث اعترفت بالذنب في تهمة واحدة هي حيازة مواد تصوير لقاصرين في سلوك جنسي صريح.

وقالت بيرس (29 عامًا) أمام المحكمة، إنها أرسلت على الأقل أربع صور عارية الصدر إلى صبي مراهق على تطبيق "سناب شات" في 2018 عندما كانت تعمل معلمة في مدرسة اندرو جاكسون الأوسط بولاية فيرجينيا الغربية.

وأضافت أمام محكمة مقاطعة كانوها الثلاثاء: "لم أحتفظ بأي من صوره أو أحيلها إلى أي شخص آخر. لكنني استقبلتها بالفعل، وأثنت عليه بطريقة جعلتني أبدو وكأنني أريدها، لأنني كنت خائفة من عدم إرضائه".

واعترفت ملكة الجمال السابقة بخطئها أمام المحكمة، قائلة: "بما أنني شخص بالغ وهو مراهق، فقد كان خطئي بالتأكيد وأقبل اللوم على الموقف".


وقالت بيرس، إن واحدة على الأقل من صورها كانت مخصصة لزوجها، لكنها ادعت أن اسم الصبي المراهق الذي أرسلتها له مدرج على هاتفها المحمول بجوار اسم زوجها.

في ديسمبر 2019، اعترفت بيرس بالذنب بإرسال صور عارية إلى الصبي المراهق على تطبيق "سناب شات"، بعد أن زعمت أنها كانت مخصصة لزوجها.

وذكرت صحيفة "مترو فرجينيا الغربية" في ذلك الوقت، أنها أرسلت صورًا لصدرها العاري إلى الطفل، ما أفقدها وظيفتها كمدرسة علوم بعد انتشار الفضيحة.

وتم القبض عليها واتهامها في ديسمبر 2018 بعد أن عثر والد الطفل على صورها على هاتفه.