الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
توقيت مصر 19:56 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

في أوكرانيا..

يقتلان شرطيًا ويأكلان لحمه (تفاصيل بشعة)

وأدين ماكسيم  وياروسلاف كوستيوكوف
قصت محكمة في أوكرانيا بحبس أب وابنه بتهمة قتل شرطي وأكله لمدة 15 عامًا.

وأدين ماكسيم (42 عامًا) وياروسلاف كوستيوكوف (21 عامًا) بقتل يفجيني زينيا بتروف (45 سنة) في الحادثة التي ترجع إلى ما قبل نحو عامين. 

وكان سكان بلدة سالتيفكا عثروا في نوفمبر 2018 على جثة مقطوعة الرأس ملقاة قرب مدخل قبو بالقرب من مبنى سكني، وأظهرت جروح السكين في الجسم بعض اللحوم التي تم قطعها. 

واستمعت محكمة "كيف" إلى أن الثلاثة كانوا يشربون الخمور معًا عندما بدأ خلاف حول الحرب الدائرة بين القوات الأوكرانية والمتمردين الموالين لروسيا في الجزء الشرقي من البلاد.

أمسك ياروسلاف بتروف من الخلف، بينما طعنه والده مرتين في صدره. ثم قام الابن بقطع رأس الشرطي السابق وقطع لحمه من جثته، وكذلك قلبه وكليته وكبده وأعضائه الداخلية الأخرى.

واعترف بطهي "اللحم" الذي تم تقديمه لدى استضافتهما رجلًا مشردًا يسمى يورا. 

لكن ياروسلاف قام فيما بالعدول عن شهادته لينكر كونه الطاهي وادعى أنه "بالكاد تناول" "المرق" البشري.

وزعم أن الرجل المشرّد أتى على معظم لحم الضحية. لكن سلطات إنفاذ القانون قالت إن هناك أدلة واضحة على أن الزوجين أكلا لحوم البشر وقد طهواه وأكلا ضحيتهما.

وقال المدعي العام أوكسانا كارنوخ: "لا توجد جريمة مثل أكل لحوم البشر المدرجة في القانون الجنائي لأوكرانيا. ولهذا السبب لا يمكن للادعاء أن يدرج هذا في الاتهامات لهما في المحكمة".

وأضاف: "اتهمناهما بالقتل، وحيازة الأسلحة بشكل غير قانوني".

وتعرفت الزوجة السابقة للرجل القتيل عليه من رأسه المقطوع. وقالت إنها تطالب بتعويض "الأرق" بعد الصدمة.