الأربعاء 28 يوليه 2021
توقيت مصر 17:50 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

مرحاض ذكي يلتقط صورًا للبراز ويرسلها إلى الأطباء لتحليلها

مرحاض ذكي
مرحاض ذكي
Native
كشف العلماء عن مرحاض جديد رائد، يُطلق عليه اسم "المرحاض الذكي"، سيكون قادرًا على فحص البراز باستخدام خوارزمية، وتحذير الطبيب من أي مشاكل صحية بما يساعد في الحفاظ على صحة مستخدميه.

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة "ديلي ستار"، فإنه من المحتمل أن يمكّن الجهاز المبتكر ملايين الأشخاص، الذين يعيشون دون علم مع سرطان الأمعاء، من الحصول على العلاج. ويمكن تركيب هذه التقنية في المرحاض بما يسمح بالتقاط صورة للبراز لفحصه.

قالت المؤلفة الرئيسية ديبورا فيشر من جامعة ديوك دورهام الأمريكية: "عادةً ما يعتمد اختصاصيو الجهاز الهضمي (اختصاصيو البراز) على المعلومات التي أبلغ عنها المريض ذاتيًا حول البراز للمساعدة في تحديد سبب مشكلاتهم الصحية المعدية المعوية، والتي يمكن أن تكون غير موثوقة للغاية".

وأضاف" "غالبًا ما لا يتذكر المرضى شكل البراز أو عدد مرات التبرز، وهو جزء من عملية المراقبة القياسية.

ستسمح لنا تقنية المرحاض الذكي بجمع المعلومات طويلة المدى اللازمة لإجراء تشخيص أكثر دقة وفي الوقت المناسب لمشاكل الجهاز الهضمي المزمنة". وقام أخصائيو الجهاز الهضمي بمراجعة 3328 صورة فريدة لبراز الأشخاص، وتم تصنيفها وفقًا لمقياس بريستول ستول، وهو أداة تصنيف سريرية شائعة الاستخدام، ومن ثم قامت أجهزة الكمبيوتر بتحليل نفس صور العينة وتمكنت من تصنيف 85.1 في المائة منها بشكل صحيح واكتشاف الدم في 76.3 في المائة من الحالات.

يمكن لهذا التقنية أن تمكن الناس من إبلاغ الأطباء بالأمراض المتعلقة بالأمعاء في الوقت الذي يجهلون فيه أنهم مرضى.

قالت الباحثة الرئيسية الدكتورة سونيا جريجو: "نحن متفائلون بشأن رغبة المريض في استخدام هذه التكنولوجيا لأنها شيء يمكن تثبيته في أنابيب مراحيضهم، ولا يتطلب من المريض فعل أي شيء آخر غير الشطف".

وأضافت: "يمكن تشخيص نوبة مرض التهاب الأمعاء باستخدام المرحاض الذكي ويمكن مراقبة استجابة المريض للعلاج باستخدام التكنولوجيا.

قد يكون هذا مفيدًا بشكل خاص للمرضى الذين يعيشون في مرافق رعاية طويلة الأجل والذين قد لا يتمكنون من الإبلاغ عن حالاتهم ويمكن أن يساعد في تحسين التشخيص الأولي للحالات الحادة".

وبينما تم اختبار نموذج أولي بالفعل، لا يزال الباحثون يضيفون ميزات إلى المرحاض الذكي. يتضمن ذلك أخذ عينات من البراز لتحليل العلامات البيوكيميائية، والتي من شأنها أن تكشف عن بيانات مرض محددة للغاية.