الإثنين 21 سبتمبر 2020
توقيت مصر 10:32 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

الابن الغاضب يحطم منزل صديقه بعد اكتشاف علاقته مع والدته

received_720861688496029
صورة


حطم الابن الغاضب منزل صديقه بعد أن اكتشف علاقةه مع والدته.

واعتدى البريطاني لوك مورجان (32 عامًا) بالضرب على صديقه ريتشارد ويليامز (31 عامًا) على رأسه بمكنسة، وعضه وحطم منزله، بعد أن علم أنه على علاقة مع والدته ( 54 عامًا).

وتسبب في أضرار بقيمة 2600 جنيه إسترليني، بعد أن حطم جهاز تلفزيون وسماعات شريطية وثلاجة وثلاجة وطاولة مطبخ وكراسي وسرير أريكة وأريكتين وأبواب فناء، بالإضافة إلى تحطيم نافذة غرفة نوم.

وقال المدعي العام بايرون برودستوك أمام محكمة كارديف، إن وليامز - الذي كان صديقًا له لمدة 20 عامًا - تعرض للاعتداء بالمكنسة، كما تعرض للعض، وفق ما نقلت عنه صحيفة "ديلي ميرور".

واستمعت المحكمة إلى أنه اعترف بأنه "فقد السيطرة على عواطفه". وأقر بالذنب في السطو والاعتداء الذي يتسبب في أذى جسدي فعلي وضرر جنائي.

وقال محامي الدفاع آدم شارب، إن سلوكه "خارج عن طبيعته تمامًا". وأضاف: "إن الكشف عن علاقة والدته بالسيد ويليامز جعله يفقد السيطرة".

وتابع: "كان قد عاش وعمل مع الضحية قبل ارتكاب هذه الجريمة. كان المدعى عليه غير قادر تمامًا على التحكم في عواطفه كرد فعل على تلك الأخبار".

واستطرد: "لقد كان أيضًا في طور انفصال مؤلم عن زوجته بموجب القانون العام".

قال القاضي ديفيد وين مورجان، إنه بسبب الظروف غير العادية للقضية، ستكون المحكمة قادرة على "اتخاذ اتجاه مختلف" عما ستفعله عادة.

وأضاف: "لا عذر لما فعلته في ذلك اليوم. ربما كانت هناك أسباب وراء شعورك بالذعر من ضحيتك، ولكن لا يوجد سبب وجيه لافتقارك التام لضبط النفس".

وحُكم على مورجان بالسجن 12 شهرًا مع وقف التنفيذ لمدة 18 شهرًا.