الخميس 19 مايو 2022
توقيت مصر 01:18 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

نجم هوليوود يتسول في الشوارع بسبب كورونا

النجم كينج جيفري جوليانو
Native
Teads
يعيش أحد نجوم هوليوود حياة المتسولين بعد أن تقطعت به السبل عقب سفره إلى الهند لإجراء عملية لشفط الدهون، قبل أن يتم إغلاق الحدود، بسبب وباء فيروس كورونا المستجد.

واصطحب النجم كينج جيفري جوليانو (66 عامًا)، ابنه إيدن (12 عامًا) إلى جايبور في 3 مارس في عطلة سياحية بالهند لزيارة العديد من الأطباء.

وتألق جيفري في أفلام مثل "القنبله المنتقمون" و"الأعجوبة"، وإلى جانب عمله كممثل، كتب السيرة الذاتية عن فرقة البيتلز، منها فريق البيتلز جون لينون، وبول مكارني ، وجورج هاريسون ، بالإضافة إلى عازف الجيتار بيت تاونشيند.

أجرى جيفري، المولود في نيويورك، استشارة حول شفط الدهون والأسنان، آملاً أن يعزز ذلك عمله كممثل. إلا أنه وجد نفسه فجأة عالقًا عندما أغلقت السلطات الهندية الحدود في 18 مارس، حيث ألغت الرحلات الدولية.

ويقول جيفري إنه يعيش الآن باعتباره "متسولًا هنديًا"، ويعيش على النية الحسنة للنزل، ويأكل "المكسرات والجوز" التي يتم التبرع بها. وهو يواجه الآن الطرد بسبب فاتورة غير مدفوعة، ما أجبره على الخروج إلى الشوارع، بعد أن تقطعت به السبل.

وكان يعيش جودفري وابنه، معًا في باتايا، شرقي تايلاند، حيث حظرت السلطات التايلاندية أيضا الرحلات القادمة في 23 مارس.

وقال جيفري إنه يمكن أن يقوم برحلة عودة إلى الولايات المتحدة، لكن ابنه، وهو مواطن تايلاندي من علاقة سابقة مع امرأة تايلاندية لن يُسمح له بدخول البلاد، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.

وأضاف الممثل والمؤلف الأمريكي: "عندما جئت أحضرت 2000 دولار، لإنجاز بعض أعمال الأسنان، اعتقدت أن 2000 دولار ستكون كافية لنا لبضعة أسابيع أو نحو ذلك في الهند". 


وأضاف: "ثم أغلقت الهند على الفور ولم تعطنا الوقت الكافي للخروج من البلاد. الآن ليس لدينا أي أموال، وبكل غباء لم أحضر بطاقة الصراف الآلي الخاصة بي، الأمر الذي يبدو مريبًا للغاية، لكوني لم أعتقد أنني بحاجة إليه لبضعة أسابيع".

وتابع جيفري: "يلومني بعض الناس لكوني غبيًا أو يقولون أنني شخص رهيب وغير مسؤول للغاية ولست أبًا جيدًا. لكني أحب ابني وأنا هنا لأعتني به وأحتاج إلى المساعدة".

واعتبر أن "طلب المساعدة هو أمر صعب لشخص مثلي حقق الكثير في الحياة. لقد وضعتني الظروف على تايتانيك وأحتاج إلى قارب نجاة".