السبت 06 مارس 2021
توقيت مصر 04:16 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

صور.. موسيقي يحول جثة عمه إلى جيتار

عازف الروك ياجو أنكس
عازف الروك ياجو أنكس
 
حول عازف موسيقي جثة عمه إلى جيتار كهربائي باستخدام عظامه التي استخرجها من مقبرته بعد مضي أكثر من 20 عامًا على وفاته.

وقال عازف الروك ياجو أنكس، والمعروف باسم (Prince Midnight)، إن إعادة إحياء عمه فيليب الذي لقي مصرعه بشكل مأساوي في حادث سيارة في أثينا خلال تسعينيات القرن الماضي، عن عمر يناهز 28 عامًا، في شكل آلة موسيقية كان بمثابة تكريم مثالي.


وقال ياجو، لصحيفة "ديلي ستار"، إن عمه طلب قبل وفاته، التبرع بهيكله العظمي لكلية الطب لاستخدامه في أغراض تعليمية، ولكن بعد 20 عامًا لم تعد الكلية بحاجة إلى الهيكل العظمي، ليتم وضعه في صندوق خشبي داخل مقبرة في أثينا، حيث لا يسمح وفق عقيدة الأرثوذكس بحرق رفات الأموات.

غير أنه بعد فترة أصبح من الصعب على عائلته، دفع إيجار مقبرته في اليونان، مما دفع ياجو، إلى أخذ عظام عمه إلى بيته بتامبا في فلوريدا، ثم فكر في تحويلها إلى جيتار كتكريم له.

وأضاف: "لقد حصلت على صندوق العظام من اليونان ولم أعرف ماذا أفعل في البداية. أدفنها؟ أحرقها؟ بدا كل شيء وكأنه طرق سيئة لإحياء ذكرى شخص جعلني أحب الهيفي ميتال".

وتابع: "لذلك، قررت أن أحول عمي فيليب إلى قيثارة، الأمر الذي كان يمثل تحديًا".


واستدرك قائلاً: "لقد أجريت الكثير من الأبحاث، ولم أجد أي شخص صنع جيتارًا من هيكل عظمي على الإطلاق. لذلك فعلت". وتمت المهمة غير المسبوقة بنجاح، وقال: "تلقيت بالفعل مكالمة من صديقي الذي يصنع القيثارات أمس.

قال إن الجيتار بدا رائعًا، وهو مرتاح لأنني أنجزته دون الحاجة إلى مساعدته".

قال ياجو إن تجميع "الهيكل العظمي" بحيث يتم تشغيله الآن وصوته رائعًا مثل أي جيتار آخر، لم يكن خاليًا من التحديات والنكسات، لكنه فخور بالنتيجة.

وأضاف: "أنا فخور جدًا بالمشروع وكيف أنه يعمل على تكريمه وحياته وتأثيره علي. سوف أتدرب على العم فيليب وأسجل قريبًا، باستخدام الجيتار.

والدتي كانت تفضل أن يتم دفنه، فهي أرثوذكسية يونانية لكنها تعترف بأنه ربما يكون أكثر سعادة كجيتار".