الخميس 06 مايو 2021
توقيت مصر 09:26 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

صدمة.. وفاة شاب ووالده في نفس اللحظة بعد يوم فقط من إصابتهما بكورونا

1092804_0
ارشيفية
Native

صدمة كبيرة عاشها أهالي الإسماعيلية، بعد وفاة شاب يدعي رامي جمال، بفيروس كورونا، في نفس اللحظة التي توفى فيها والده كذلك، بعد يوم من اكتشاف الشاب إصابته بالفيروس اللعين.
وبعد علم الشاب بإصابته بكورونا قرر الخضوع للعزل المنزلي داخل غرفته، خوفا على والديه، حيث تقول الأم، توجهت إلي زوجي في ساعة مبكرة من صباح أمس، واكتشفت وفاةه، ثم أسرعت  إلي نجلي لاكتشف المفاجأة "الابن توفي أيضاً".، حسب صدى البلد.
لحظات من الصمت لم تستطع الأم كسرها مصابة بحالة من الذهول لفقدان زوجها ونجلها في ساعة واحدة ودون أي إنذارات.
بحسب مقربون من الأسرة فان الاسرة تقيم في منطقة "عمارات الفردوس" التابعة لدائرة قسم ثالث الإسماعيلية واكتشف الابن إصابته بفيروس كورونا قبل يوم فقط من وفاةه.
يقول ياسر زكي أحد أصدقاء الشاب المتوفي إنه في ليلة وفاةه اتصل به وأخبره بإصابته بفيروس كورونا وتخوفه على والده ووالدته.
وأضاف: "طلبت منه مايخافش ويشرب سوائل دافية كتير وكان رده عليا انا مش معترض لكن خايف على أهلي " مشيراً إلي أن والدته وجيرانه وأهله مازالوا في صدمة حتى الآن.
وقال أحد جيران الشاب انه تم تشييع جثمان الشاب ووالده، وسط حالة حزن وصدمة كبيرة بين الجميع.